استمع لاذاعتنا

ظريف في الدوحة بأول زيارة لمسؤول إيراني رفيع منذ الحصار

وصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مساء الاثنين، إلى الدوحة، في أول زيارة لمسؤول إيراني رفيع المستوى إلى قطر، منذ بدء الأزمة الخليجية 5 حزيران/ يونيو الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” إن ظريف سيلتقي، الثلاثاء، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، من دون تفاصيل أخرى، كما لم توضح مدة الزيارة.

ووصل ظريف إلى الدوحة قادما من العاصمة العمانية مسقط، بعد زيارة استمرت يوما واحدا، أجرى خلالها مباحثات مع سلطان عمان قابوس بن سعيد ونظيره العماني يوسف بن علوي.

وكان أمير قطر جدد في كلمته، أمام الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك 19 أيلول/ سبتمبر الماضي، دعوته إلى “حوار بناء” بين دول مجلس التعاون الخليجي وإيران.

وأعلنت قطر إعادة العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وعودة سفيرها إلى طهران في آب/ أغسطس الماضي.

وسحبت قطر سفيرها من إيران، في كانون الثاني/ يناير 2016، بعدما قطعت السعودية العلاقات مع طهران، متهمة إياها بعدم توفير الحماية للسفارة والقنصلية السعوديتين في مدينة مشهد، عقب اقتحامهما من قبل متظاهرين.

يذكر أن تخفيض التمثيل الدبلوماسي بين قطر وإيران يمثل أحد مطالب الدول الأربع (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) لإنهاء الأزمة مع الدوحة.

وفي تصريح سابق، لفت وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى أن سياسة بلاده مع طهران “تتماشى مع سياسات دول الخليج، ولم يكن لدينا تعاون يتفوق على تعاون دول الخليج الأخرى”.

وأشار آل ثاني إلى أن “الإمارات هي الشريك التجاري الثاني لإيران”.

 

المصدر الأناضول