استمع لاذاعتنا

عالمة الفيروسات الصينية تكشف كيف نشأ كورونا بمختبر ووهان

قالت عالمة الفيروسات الصينية لي مينغ يان ، أن بكين كانت على علم بفيروس كورونا قبل أن تبدأ التقارير في الظهور ، وذلك من خلال مقال علمي أصدرته ، الإثنين يدعم ادعاءها المثير للجدل .

ونشرت الدكتورة لي مينغ يان ، ورقة علمية على موقع Zenote تدعي أنها توضح كيف يمكن “إنشاء SARS-CoV-2 بشكل ملائم” في المختبر في ستة أشهر.

الورقة العلمية التي شاركت في تأليفها مع اثنين آخرين، بعنوان السمات غير العادية لجينوم SARS-CoV-2 تقترح تعديلًا معمليًا متطورًا بدلاً من التطور الطبيعي”.

وتدعي الباحثة أنها لاحظت كيف أن “SARS-CoV-2 يُظهر خصائص بيولوجية لا تتوافق مع فيروس حيواني المنشأ نشأ بشكل طبيعي”.

وجاءت ورقة يان بعد مقابلة أجرتها في البرنامج الحواري البريطاني “Loose Women”، يوم الجمعة، كررت فيها ادعاءاتها بأن فيروس كورونا “جاء من المختبر في ووهان والمختبر يخضع لسيطرة الحكومة الصينية”.

وأصرت على أن التقارير المنتشرة التي تفيد بأن الفيروس نشأ العام الماضي من سوق لحوم في ووهان هي “ستار من الدخان”. وقالت يان موضحة أنها حصلت على “معلوماتها من مركز السيطرة على الأمراض في الصين ومن الأطباء المحليين”.

وفي أبريل، ورد أن يان هربت من هونغ كونغ إلى أميركا لرفع مستوى الوعي بالوباء، ويقال إنها تختبئ خوفاً على سلامتها.

وكانت يان قد قالت إن المشرفين السابقين لها في معهد هونغ كونغ للصحة العامة، وهو مختبر مرجعي لمنظمة الصحة العالمية، أسكتوها عندما أطلقت ناقوس الخطر بشأن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر في ديسمبر من العام الماضي. كما زعمت قبل فرارها من الصين، أنه تم مسح معلوماتها من قواعد البيانات الحكومية.

ونفى المختبر أن يان “أجرت أي بحث عن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر” وقال إن تأكيداتها “ليس لها أساس علمي”. ونفى يوان تشيمينغ، مدير معهد ووهان لعلم الفيروسات، في وقت سابق الادعاءات بأن الفيروس انتشر عن طريق الخطأ من منشأته.

وفي تعارض مع ورقتها العلمية، نشر علماء آخرون من ولاية كاليفورنيا في وقت سابق مقالًا علميا يرسم التسلسل الجيني للفيروس وزعموا أن “SARS-CoV-2 ليس صنعا معمليًا أو فيروسًا تم التلاعب به عن قصد”.

وتستعد الباحثة الصينية لمقابلة حصرية على فوكس نيوز لعرض أدلتها وأبحاثها التي تؤكد أن الفيروس من صنع الإنسان وتحديدا في مختبر ووهان الصيني.