عبد المهدي: العراق ليس جزءاً من عقوبات أميركا على إيران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الثلاثاء، إن العراق ليس جزءاً من العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على #إيران.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الأسبوعي لرئيس الوزراء عقب اجتماع لحكومته في بغداد.

ورداً على سؤال فيما إذا كان #العراق سيلتزم بالعقوبات الأميركية المفروضة على إيران، قال عبد المهدي إن “العراق ليس جزءاً من منظومة العقوبات الأميركية على إيران”، منوهاً بأن بلاده “ليست طرفاً في أي نزاع بالمنطقة”.

ونقلت وسائل إعلام محلية عراقية عن المبعوث الأميركي الخاص لتنسيق العقوبات الأميركية ضد إيران براين هوك، قوله الاثنين، إن واشنطن استثنت العراق من الالتزام بالعقوبات.

ويقول مسؤولون عراقيون إن استثناء بغداد من الحظر الأميركي على قطاع الطاقة الإيراني مشروط بعدم دفع ثمن الصادرات الإيرانية بالدولار الأميركي.

ومن أجل ذلك، وفق مسؤولين عراقيين، فإن وزارة المالية العراقية فتحت حساباً في مصرف حكومي لدفع ثمن الصادرات الإيرانية بالدينار العراقي.

ويستورد العراق الغاز من إيران لمحطات توليد الطاقة الكهربائية. كما يستورد العراق مجموعة كبيرة من السلع من إيران، تشمل الأغذية والمنتجات الزراعية والأجهزة المنزلية ومكيفات الهواء وقطع غيار السيارات.

وبلغت قيمة البضائع التي استوردها العراق من إيران نحو 6 مليارات دولار بين آذار/مارس 2017 ونفس الشهر من 2018، بما يمثل نحو 15% من إجمالي واردات البلاد في 2017، بينما بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 12 مليار دولار العام الماضي.

وفي شأن منفصل، قال #عبد_ المهدي، خلال المؤتمر الصحافي، إنه يواصل التنسيق مع البرلمان لاستكمال تشكيلته الوزارية. وأضاف أن “الأيام المقبلة ستشهد الانتهاء من تسمية وزراء الحقائب المتبقية”، من دون تحديد موعد دقيق لتقديم المرشحين.

وكان من المقرر أن يقدم عبد المهدي أسماء المرشحين لشغل 8 حقائب وزارية لا تزال شاغرة إلى البرلمان، الثلاثاء، لمنحهم الثقة، لكن الخلافات بين الكتل السياسية حول الأسماء المطروحة حالت دون ذلك.

وتشكلت الحكومة العراقية الجديدة في 25 تشرين الأول/أكتوبر المنصرم عندما منح البرلمان الثقة لـ14 وزيراً في حكومة عبد المهدي من أصل 22.

 

المصدر: بغداد – الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً