استمع لاذاعتنا

عداد وفيات وإصابات كورونا “لا يتوقف” حول العالم

ارتفع عدد الوفيات المسجلة بسبب فيروس كورونا حول العالم إلى مليون و386 ألفا و570 حالة وفاة،حسب ما أظهرته أحدث الإحصائيات المتعلقة بالوباء العالمي ، الأحد.

فيما ارتفع عدد الإصابات المسجلة بالفيروس ،إلى 58 مليونا و494 ألفا و728 إصابة وبلغ عدد حالات الشفاء 40 مليونا و467 ألفا و900 حالة.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وإسبانيا والمملكة المتحدة والأرجنتين وإيطاليا وكولومبيا والمكسيك وبيرو وألمانيا وإيران وجنوب أفريقيا.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

رفع الإغلاق في بريطانيا

يُعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. الإثنين، أنّ الإغلاق الذي فُرض في إنجلترا لمدّة أربعة أسابيع لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ، لن يتمّ تمديده إلى ما بعد تاريخ الثاني من كانون الأوّل/ديسمبر، بحسب ما قال مكتبه السبت.

وأضاف مكتب رئيس الوزراء في بيان أنّ الإغلاق ستتبعهُ عودة إلى مجموعة من ثلاثة مستويات من القيود المحلّيّة في إطار خطّة وضعتها الحكومة لمواجهة الفيروس خلال فصل الشتاء.

ومن المتوقّع أن يصدر الإعلان الرسمي في هذا الصدد يوم الإثنين.

ونقل البيان عن متحدث باسم داوننج ستريت قوله إنّ القيود الحاليّة المفروضة على مستوى إنجلترا “ساعدت في إعادة السيطرة على الفيروس”، و”خفّفت الضغوط على خدمات الصحّة الوطنيّة”.

ومع ذلك، حذرت الحكومة أيضًا من أنه بدون الإبقاء على قيود محلية، فإن الفيروس قد يتسبّب في إحداث فوضى قبل أن تُصبح خطط توزيع اللقاحات والاختبارات الجماعية سارية المفعول.

وأوضح المتحدّث الرسمي أنّ “هذا من شأنه أن يُعرّض التقدّم الذي أحرزته البلاد للخطر، ويُهدّد مرّة أخرى بضغوط لا تُحتمل على هيئة الخدمات الصحّية الوطنيّة”.

وفي وقت سابق هذا الشهر، فُرض إغلاق وطني لمدّة أربعة أسابيع في إنجلترا، ما أجبر السكّان على ملازمة منازلهم والشركات على الإقفال، بسبب موجة ثانية من جائحة كوفيد-19.

وعانت بريطانيا أكثر من أيّ دولة أخرى في أوروبا من فيروس كورونا، مع تسجيلها أكثر من 54 ألف وفاة و1,4 مليون إصابة.

وتتحمّل حكومة جونسون المسؤولية عن السياسة الصحّية في إنجلترا، لكنّ الحكومات في أسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية تُنسّق استجاباتها الخاصّة للوباء.

والجمعة الماضي، رفض وزير الصحّة مات هانكوك، الإفصاح عمّا إذا كان سيتمّ تخفيف القيود بشكل أكبر للسماح للعائلات بالتجمّع في عيد الميلاد، وقال: “أخشى أنّنا لم نتّخذ هذه القرارات بعد”.

مستوى يومي قياسي لوفيات اليونان

سجلت اليونان 108 حالات وفاة مرتبطة بفيروس كورونا، السبت، فيما يعد رقما قياسيا يوميا مع مواجهة المستشفيات في شمال البلاد لضغوط حيث امتلأت أسرة العناية المركزة نتيجة زيادة الإصابات بكوفيد-19.

وبعد فرض عزل عام لمدة شهرين في مارس/آذار ، مما ساعد على احتواء انتشار الإصابات، أجبر ارتفاع معدل الإصابات منذ أكتوبر/تشرين الأول الحكومة على فرض عزل عام ثان هذا الشهر ينتهي رسميا في نهاية الشهر، ومع ذلك فقد يكون هذا موضع شك.

وستقيم لجنة الخبراء التابعة للحكومة البيانات الجديدة هذا الأسبوع لتحديد ما إذا كان من الممكن رفع العزل جزئيا مطلع الشهر المقبل.

وسجلت السلطات الصحية 2311 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد -19 يوم السبت ليرتفع العدد الإجمالي منذ اكتشاف الحالة الأولى في فبراير/شباط إلى 90121 حالة، وبلغ عدد حالات الوفاة 1527.

وما زال عدد حالات الإصابة في سالانيك في شمال البلاد يزيد مرتين تقريبا عن عدد الحالات في أثينا.

17 إصابة جديدة في الصين

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين تسجيل 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 21 نوفمبر/تشرين الثاني ارتفاعا من 16 حالة سجلت في اليوم السابق، وقالت إن 3 من تلك الحالات منقولة محليا.

وأضافت اللجنة في بيانها اليومي أن بر الصين الرئيسي سجل 11 حالة إصابة جديدة بلا أعراض في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني نزولا من 18 حالة في اليوم السابق.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بكوفيد-19 في الصين حتى الآن 86431 حالة بينما لا يزال عدد الوفيات دون تغيير عند 4634.