عفو شامل لأبرز المعارضين في ماليزيا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

حصل الزعيم الماليزي المسجون، أنور إبراهيم، على عفو شامل، الأربعاء، وخرج حراً من مستشفى بكوالالمبور كان يتلقى العلاج فيه.

وابتسم أنور (70 عاماً) ولوح لأنصاره وهو يرتدي سترة سوداء ويضع رابطة عنق. وكان يحيط به أفراد أسرته ومحاموه وحراس السجن قبل أن يستقل سيارة إلى القصر للقاء الملك.

وقال محاميه سيفاراسا راسياه: “اجتمع مجلس العفو بالفعل وأصدر الملك عفوا شاملاً، وهو ما يعني أن كل الإدانات السابقة ضده قد ألغيت”.

وأعلن رئيس الوزراء الماليزي المنتخب حديثاً، مهاتير محمد، الثلاثاء، أنه قد يظل في منصبه لمدة عام أو عامين، مشيراً إلى أنه سيلعب دوراً في الخلفية حتى بعد أن يتنحى.

وكان مهاتير، الذي حقق تحالفه نصراً مفاجئاً على رئيس الوزراء السابق، نجيب عبد الرزاق، قد ذكر، الثلاثاء، أن ماليزيا ستفرج عن إبراهيم الأربعاء، لافتاً إلى أن الخير سيكون له الدور نفسه الذي يلعبه زعماء الأحزاب الثلاثة الأخرى في التحالف، باستثناء مهاتير بصفته رئيساً للوزراء.

وأدلى مهاتير بالتصريحات خلال مؤتمر لصحيفة وول ستريت جورنال في طوكيو عبر رابط فيديو على الهواء من كوالالمبور.

 

المصدر رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً