الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عقوبات أمريكية على المدعي العام الإيراني بسبب محاكمات المحتجين

أعلنت واشنطن، الأربعاءـ،فرض عقوبات جديدة على طهران، طالت المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري، بسبب محاكمات المحتجين وقمع الإيرانيات.

وذكر موقع وزارة الخزانة الأمريكية على “تويتر” أن الولايات المتحدة فرضت حزمة جديدة من العقوبات على إيران اليوم الأربعاء تشمل مدعي طهران العام محمد جعفر منتظري.

وعلى مدار الشهور الثلاثة الأخيرة شهدت إيران موجة واسعة من الاحتجاجات على خلفية مقتل شابة كردية على أيد شرطة الأخلاق التي أوقفتها اعتراضا على ملبسها.

وانخرطت فتيات في إيران ضمن موجة واسعة من الاحتجاجات غطت غالبية مدن إيران الكبرى وشهدت مواجهات شرسة مع قوات الأمن قتل خلالها المئات.

وزاد القمع في البلد الآسيوي وسط مخاوف النظام من تدحرج الاحتجاجات إلى حافة ثورة عارمة فيما تواجه البلاد عقوبات أمريكية على خلفية برنامجها النووي.

وأدانت أوروبا ودولا غربية توظيف القضاء للانتقام من المعارضة في البلد المحكوم بقبضة حديدية.

وأول خطوة تتخذها إيران للخلف بإلغاء حكم إعدام محتجين حتى الآن، تمنح قناعة بأن النظام بات جاهزا للتنازل لاحتواء غضب الشارع وتفادي الضغوط الدولية.

واليوم الأربعاء، أفادت صحيفة “اعتماد” الإصلاحية الإيرانية، بأن “مستشار القائد الأعلى للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، توسط لإلغاء حكم الإعدام بحق الطبيب حميد قره حسنلو” الذي أدين في ملف الاحتجاجات بمدينة كرج غرب العاصمة طهران وأسفرت عن مقتل عنصر من قوات الباسيج.

وحسنلو، هو من بين خمسة أشخاص حكم عليهم بالإعدام في القضية المذكورة التي قتل فيها روح الله عجميان، كما حكم على زوجته بالسجن ٢٥ عاما.

ومهدي كرمي هو المتهم الأول في قضية مقتل أحد عناصر الباسيج الذي قُتل خلال احتجاجات في مدينة كرج ووجهت إليه تهمة “الفساد في الأرض”.

وكانت السلطات القضائية الإيرانية أعدمت حتى الآن اثنين من متظاهري الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام التي اندلعت في منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي.