الثلاثاء 12 ذو الحجة 1445 ﻫ - 18 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غارات مكثفة على غزة وكمائن المقاومة تحصد المزيد من جنود الاحتلال

استهدفت المقاومة الفلسطينية مساء أمس الخميس جنود وآليات للجيش الإسرائيلي جنوب وشمال قطاع غزة، فيما عدد القتلى العسكريين في صفوف قوات الاحتلال خلال الـ24 ساعة الأخيرة إلى 6 ، بعد الإعلان عن مقتل ضابط برتبة رائد احتياط في انفجار ذخيرة بغلاف غزة.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها استدرجت قوة هندسة إسرائيلية وفجرت بها عبوة وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح شرق مدينة رفح جنوبي القطاع.

كما قالت القسام إنها قصفت موقعا للتحكم والمراقبة شرق مدينة جباليا بقذائف الهاون.

وأضافت أن مقاتليها اشتبكوا إلى جانب سرايا القدس مع قوة إسرائيلية خاصة في مخيم جباليا وأوقعوا أفرادها قتلى وجرحى، كما استهدفت القسام 4 جرافات عسكرية ودبابة بقذائف الياسين شرق المخيم، وأكدت تفجير دبابة أخرى شرق جباليا بعبوة شواظ من نقطة الصفر.

وفي المخيم كذلك أعلنت كتائب القسام تدمير ناقلة جند إسرائيلية بقذيفة الياسين ووقوع طاقمها بين قتيل وجريح، فيما هاجم مقاتلو القسام الخطوط الخلفية للقوات المتوغلة من الناحية الشرقية وفجّروا جرافتين.

وفي رفح، أعلنت كتائب القسام استهداف دبابة ميركافا وجرافة “دي 9” شرق المدينة، وفي منطقة أرض الشاوي شرق المدينة تمكن مقاتلو القسام من قنص جندي إسرائيلي ببندقية الغول.

وبثت كتائب القسام مشاهد قالت إنها لقصف حشود لقوات الاحتلال وآلياته المتوغلة شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزة بقذائف الهاون.

ونشرت كتائب القسام مشاهد لاستهداف مقاتليها دبابة ميركافا إسرائيلية، كما بثت مشاهد قالت إنها لاستهداف قوات العدو في محاور التقدم شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة بقذائف الهاون.

من جهتها، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إنها استهدفت دبابة ميركافا بقذيفة مضادة للدروع قرب مسجد سعد في حي القصاصيب بمدينة جباليا، كما بثت مشاهد لاستهداف مقاتليها حشودا عسكرية إسرائيلية وآليات متوغلة في معسكر جباليا.

كما بثت سرايا القدس مشاهد قالت إنها لاستهداف جرافة إسرائيلية من نوع “دي 9″، وبثت أيضا مشاهد لاستهداف جرافة إسرائيلية خلال معارك حي الزيتون شرق غزة.

في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته تواصل عملياتها في جباليا شمالي غزة، وإنها قضت على أكثر من 150 مسلحا.

وأضاف جيش الاحتلال في بيان أنه دمر منصات عدة لإطلاق الصواريخ، وإنه عثر على عشرات منها، بعضها بعيدة المدى.

وأشار إلى أن قوات الفرقة 162 تواصل قتالها شرقي رفح، وهاجمت أهدافا عسكرية تابعة لحماس بإسناد من سلاح الجو.

كما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل ضابط برتبة رائد احتياط في انفجار ذخيرة بمنطقة غلاف غزة ليرتفع عدد الجنود القتلى خلال الـ24 ساعة الأخيرة إلى 6.

وكان جيش الاحتلال أعلن قبل ذلك مقتل 5 عسكريين وإصابة 16 آخرين -بينهم 3 وصفت جراحهم بالخطيرة- في تفجير مبنى تحصنوا فيه بمنطقة جباليا شمالي قطاع غزة مساء أول أمس الأربعاء.

وبذلك، يرتفع عدد الجنود والضباط القتلى خلال الحرب على غزة إلى 627، بينهم 289 قتلوا منذ بدء العملية البرية في قطاع غزة في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

من جهته، كشف الناطق باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري أن تحقيقاتهم بشأن مقتل عدد من الجنود في جباليا أظهرت أن دبابة إسرائيلية أطلقت نيرانها بالخطأ على مبنى يتحصن به عدد من الجنود، وتحدث عن وجود ما سماه ضغطا عملياتيا كبيرا في منطقة جباليا.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي مساء أمس الخميس أن محتجزيْن تايلندييْن كان يعتقد في وقت سابق أنهما على قيد الحياة في غزة قتلا في هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأن جثتيهما محتجزتان في القطاع.

ويتواصل القصف الإسرائيلي المكثف على أنحاء مختلفة من قطاع غزة، حيث بشن الاحتلال غارات على مناطق متفرقة من مدينة رفح جنوبي القطاع، فيما تواصل المدفعية الإسرائيلية قصف مناطق شرقي ووسط المدينة.

وقال مراسل الجزيرة إن فلسطينييْن استشهدا وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي بطائرة مسيرة قرب متنزه البلدية وسط مدينة غزة.

وتجددت الغارات الإسرائيلية على منطقة شارع الهوجا في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

وشن الاحتلال أكثر من 10 غارات على المناطق الشرقية لمخيم جباليا، كما أطلقت مدفعية الاحتلال قذائف وقنابل دخانية على المخيم.

كما دمرت قوات الاحتلال سوق مخيم جباليا المركزي.

وأدى القصف إلى احتراق عدد من المنازل، حيث يشهد المخيم غارات وقصفا مدفعيا إسرائيليا عنيفا.

وأفاد مراسل الجزيرة باندلاع حريق في منطقة “بلوك 2” بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة نتيجة الغارات المستمرة لقوات الاحتلال على المخيم، مشيرا إلى وقوع إصابات إثر قصف بمسيّرة إسرائيلية استهدف منزلا أمام بوابة مستشفى الكويت التخصصي وسط مدينة رفح.

وقال مدير مستشفى الكويت التخصصي في رفح الدكتور صهيب الهمص إن القصف الإسرائيلي الذي استهدف منزلا أمام بوابة المستشفى أدى إلى إصابة 5 من الطواقم الطبية، فضلا عن انقطاع المياه وشبكة الإنترنت عن المستشفى.

وطالب الدكتور الهمص المؤسسات الدولية والحقوقية بتوفير الحماية للمستشفى.

جنوبا، استشهد 5 أشخاص في استهداف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة كوارع شرق مستشفى غزة الأوروبي في خان يونس.

وفي رفح، قصفت طائرات الاحتلال قصفت منزلا في منطقة الحصينات شرق المدينة.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • الجزيرة