غداة التصعيد العسكري.. ليبرمان يدعو الأسد لطرد الإيرانيين من سوريا: لن يجلبوا لك سوى الدمار

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

دعا وزير الدفاع في حكومة الاحتلال الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان، اليوم الجمعة رأس النظام في سوريا بشار الأسد إلى “طرد الإيرانيين” من سوريا، وذلك غداة تصعيد عسكري غير مسبوق بين إيران وإسرائيل في سوريا.

وقال ليبرمان في بيان أثناء زيارته للقسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان “استغل فرصة زيارتي اليوم للجولان، لأدعو الأسد إلى طرد الإيرانيين، وطرد قاسم سليماني وفيلق القدس من سوريا “.

وسليماني هو قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني المكلف العمليات الخاصة خارج إيران.

وتابع ليبرمان متوجها إلى الأسد قائلا إن “الإيرانيين ساعدوك لكن وجودهم مضر ومؤذ ولن يجلب لك سوى الدمار والمشاكل”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، أمس الخميس أنه ضرب ليلا عشرات الأهداف العسكرية الإيرانية في سوريا ردا على إطلاق صواريخ نسبه إلى إيران ضد مواقعه في هضبة الجولان المحتلة.

وأطلقت القوات الإيرانية في سوريا ليل الأربعاء الخميس نحو عشرين مقذوفا وصاروخا باتجاه القوات الإسرائيلية في الجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وأتت الغارات بعد مقتل تسعة مقاتلين موالين لقوات النظام ليل الثلاثاء الأربعاء جراء قصف صاروخي استهدف منطقة الكسوة في ريف دمشق، وفق ما أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

وتابع ليبرمان “لا اعتقد أن كل شيء انتهى حتى الآن” في اشارة إلى التصعيد، مضيفا “سنتابع الوضع بدقة ونحن نعمل بمسؤولية وتصميم”.

وفي ما يتعلق بتصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن بلاده لا تريد “توترات جديدة” في الشرق الأوسط، رد ليبرمان “”هي رسالة مهمة أتمنى أن تكون حقيقية، فنحن لم نأت إلى حدودهم، هم جاؤوا إلينا”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً