غداة تصريحات “الازدراء”.. الأمم المتحدة: غوتيريش علاقته قوية بمندوبة واشنطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، الجمعة، إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش، يتمتع بعلاقة قوية مع المندوبة الأمريكية بالمنظمة الدولية نيكي هيلي، ويأمل “استمرار” تلك العلاقة.

جاء ذلك غداة إعلان هيلي، خلال زيارتها لجامعة ديوك بولاية نورث كارولينا(شرق)، إنها تشاطر مستشار الأمن القومي الجديد للبيت الأبيض جون بولتون، “مشاعر الازدراء للأمم المتحدة”.

وأوضح “دوغريك”، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، أن “الأمين العام لديه علاقة قوية مع السفيرة الأمريكية ويأمل في استمرار تلك العلاقة”، دون مزيد من التفاصيل.

ومن المقرر أن يباشر مستشار الأمن القومي الجديد جون بولتون، مهامه، الإثنين المقبل، وهو شخصية مثيرة للجدل منذ أن كان يشغل منصب مندوب واشنطن الدائم لدى الأمم المتحدة في إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش.

وقال “بولتون” أكثر من مرة للصحفيين بالمنظمة الدولية إن إزالة 10 طوابق من مبني المنظمة الدولية بنيويورك، “لن يحدث أي فارق”، في إشارة إلى تقليص الموظفين.
وعادة ما تهاجم المندوبة الأمريكية الأمم المتحدة عندما يتعلق الأمر بإسرائيل، وكثيراً ما انتقدت المنظمة الدولية واعتبرتها منصة لمعاداة إسرائيل.

وفي وقت سابق، قالت هيلي إن بلادها “ستخفض حجم تمويلها المخصص لميزانية الأمم المتحدة في العام القادم ليصل إلى 25 بالمائة من إجمالي الميزانية الأممية، مقابل 25.5 بالمائة العام الحالي”.

وتعد الولايات المتحدة، أكبر دولة ممولة لميزانية الأمم المتحدة، التي يبلغ حجمها أكثر من 7.5 مليارات دولار سنويا بحسب تقديرات أممية.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً