غريفثس وماي يؤيدان دعوة ماتيس اليمنيين إلى محادثات سلام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أيد المبعوثُ الأممي إلى اليمن مارتن #غريفثس، ورئيسةُ وزراء بريطانيا #تيريزا_ماي، دعوة وزيرِ الدفاع الأميركي جيم #ماتيس، إلى مفاوضات سلام حول #اليمن في غضون الثلاثين يوما المقبلة تُعقد في السويد.

وقالت ماي خلال جلسة أمام البرلمان إن #وقف_إطلاق_النار على مستوى البلاد لن يكون له تأثير على الأرض ما لم يكن مدعوما باتفاق سياسي بين أطراف الصراع.

وتأتي تصريحات ماي ردا على النائب المحافظ أندرو ميتشل الذي طالبها بممارسة ضغوط لاستصدار قرار جديد من مجلس الأمن بشأن الأزمة اليمنية.

كما حركت الدعوة الأميركية إلى مفاوضات سلام يمنية، مساعي المبعوث الأممي مارتن غريفثس، الذي دعا إلى محادثات خلال شهر، تستضيفها السويد لا جنيف.

وطالب غريفثس الأطراف اليمنية باغتنام الفرصة السانحة لإنهاء معاناة المدنيين وإخراج اليمن من دوامة صراع تكاد تبتلع ما تبقى من مقومات البلاد.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس شدد على ضرورة جمع الأطراف المتنازعة حول طاولة المشاورات خلال شهر، معتبرا انسحاب الحوثيين من جولة المشاورات الماضية أجهض جهود التوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً