الجمعة 13 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غزة تئنّ تحت وطأة القصف.. وتعليقٌ مؤقت لعمليات الاحتلال غرب دير البلح

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم عن تعليق مؤقت للأنشطة العسكرية “لأغراض إنسانية” في حي الشيخ محمد اليمني، غرب دير البلح، وسط قطاع غزة، وذلك اعتبارًا من الساعة العاشرة صباحًا بالتوقيت المحلي وحتى الساعة 14:00 ظهرًا.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي على منصة “إكس”: “إن القتال والتقدم العسكري للجيش في منطقة خان يونس لا يسمح بتنقل المدنيين عبر محور صلاح الدين في المناطق الواقعة شمال وشرق خان يونس”. وأضاف أن محور صلاح الدين يشكل في هذه المناطق ساحة قتال، ومن الخطر الوصول إليه.

وقال أدرعي إن الجيش سيتيح تنقل المدنيين الإنساني عبر المحور الالتفافي الواقع غرب خان يونس، مضيفًا أن الانتقال للاتجاهين في منطقة رفح وخان يونس باتجاه دير البلح ومخيمات الوسطى سيكون متاحًا عبر محوري شارع الرشيد (البحر)، وشارع الشهداء في دير البلح.

يأتي ذلك فيما يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف قطاع غزة، وفي وقت مبكر من اليوم الإثنين، أفاد إعلام فلسطيني باستشهاد 23 شخصًا في غارة على منزل في خان يونس جنوب قطاع غزة. كما أسفر قصف عن استشهاد 12 شخصًا بالقرب من قرية الزوايدة الصغيرة (وسط القطاع)، حسب وزارة الصحة في غزة.

فيما استشهد 70 شخصًا على الأقل في غارة على مخيم المغازي للاجئين الأحد، حسب حكومة غزة، فيما قال مكتب المتحدث باسم جيش الاحتلال إنه يتحرى هذه الأنباء.

بالمقابل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، مقتل جنديين آخرين مما يرفع إلى 156 حصيلة خسائر القوات العاملة على الأرض في غزة.

وبحسب المكتب الصحافي لجيش الاحتلال، بلغ العدد الإجمالي للقتلى من العساكر الإسرائيليين منذ بداية تصعيد الصراع 489 جنديًا.

بينما أدى القصف الإسرائيلي المصحوب بتوغل بري في القطاع إلى استشهاد نحو 20,500 شخص في غزة، معظمهم من النساء والمراهقين والأطفال، بحسب آخر تقرير صدر عن وزارة الصحة. كما أجبر معظم سكان القطاع، البالغ عددهم 2.3 مليون على الفرار من منازلهم.