الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غزة تحت النار.. وبيان خماسي يتعهد بـ"دعم جهود إسرائيل للدفاع عن نفسها"

أصدر زعماء الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا بيانا مشتركا اليوم الاثنين نددوا فيه بالهجمات التي تشنها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على إسرائيل وأعربوا عن “دعمهم الثابت والموحد” لإسرائيل.

ودعا الرئيسان الأميركي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس ورئيسا الوزراء البريطاني ريشي سوناك والإيطالية جورجيا ميلوني إيران إلى “عدم توسيع نطاق النزاع إلى أبعد من غزة” بعد هجمات حماس المباغتة على إسرائيل.

وقال القادة في بيان مشترك نشره قصر الإليزيه “ندعو المجموعات المتطرفة الأخرى، وكلّ دولة قد تسعى للاستفادة من الوضع، خصوصاً إيران، إلى عدم السعي لاستغلال هذا الوضع لغايات أخرى، وعدم توسيع نطاق النزاع إلى أبعد من غزة”.

كما تعهّد قادة الدول الخمس بـ “دعم جهود إسرائيل للدفاع عن نفسها”.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أنّ القادة أشاروا إلى “اعترافهم بالتطلّعات المشروعة للشعب الفلسطيني”، لكنّهم شدّدوا على أنّ حماس “لا تقدّم للشعب الفلسطيني سوى مزيد من الإرهاب وسفك الدماء”.

في سياق متصل، قال متحدث باسم البيت الأبيض، الاثنين إن واشنطن ليس لديها أي نية لنشر قوات عسكرية على الأرض في أعقاب الهجمات التي شنتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على إسرائيل، لكنها ستحمي المصالح الأمريكية في المنطقة.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، “لا شك أن هناك درجة من التواطؤ” من قبل إيران في دعم حماس، لكن إدارة الرئيس جو بايدن لا ترى دليلا ملموسا على تورط إيران تورطا مباشرا في التخطيط للهجوم الحالي.

وأضاف للصحفيين أن البيت الأبيض يتوقع طلبات أمنية إضافية من إسرائيل وسيحاول تلبيتها في أسرع وقت ممكن.

وأردف “من السابق لأوانه القول بأننا أوقفنا” جهود تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل، ولكن لا يزال يتعين تشجيع مثل هذه الدبلوماسية.