السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غزة.. عشرات الشهداء برفح وكتائب القسام تقصف مستوطنة رعيم

تصاعدت الأحداث في قطاع غزة بشكل مأساوي، حيث قام الاحتلال الإسرائيلي بتكثيف غاراته الجوية وقصفه المدفعي على عدة مناطق، مما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء وإصابة العديد من الأبرياء، خاصة في وسط القطاع ومدينة رفح.

هذا العنف جاء في أعقاب سيطرة القوات الإسرائيلية على معبر رفح يوم أمس الثلاثاء، في إطار استمرار الحرب التي دخلت يومها الـ215.

فيما أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، استهداف مقر فرقة غزة في مستوطنة رعيم بوابل من الصواريخ رداً على الاعتداءات الإسرائيلية.

وفي حين أفادت مصادر طبية فلسطينية بوصول جثامين 35 شهيدا و129 مصابا إلى مستشفى الكويت في رفح خلال 24 ساعـ أوضح مراسل الجزيرة أن هناك شهداء وإصابات إثر قصف إسرائيلي استهدف دراجة نارية قرب بوابة صلاح الدين جنوب رفح جنوبي قطاع غزة.

وأضاف المراسل أن غارة جوية إسرائيلية استهدفت محيط مطار غزة المدمر شرقي مدينة رفح، مشيرا إلى اندلاع اشتباكات وقصف مدفعي عنيف في حي السلام شرقي المدينة، في حين أطلقت زوارق حربية إسرائيلية النار بشكل كثيف نحو سواحل المدينة ذاتها.

كما نقل المراسل عن مصادر طبية في غزة استشهاد امرأة فلسطينية إلى جانب إصابة آخرين بغارة إسرائيلية استهدفت منزلا لعائلة القادري وسط مدينة رفح، وجرى نقل ضحايا القصف إلى المستشفى الكويتي في المدينة، فيما قال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة إن الاحتلال يستهدف المستشفيات والمدارس بعدوانه شرقي رفح.

وإذْ قالت مصادر طبية فلسطينية إن 7 استشهدوا وجرح آخرون في غارة إسرائيلية على مدينة غزة، فقد أفاد مراسل الجزيرة بشن طيران الاحتلال غارات على جباليا البلد بالتزامن مع قصف مدفعي على مناطق متفرقة من شمال القطاع، موضحا أن غارة إسرائيلية استهدفت مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وأن قصفا مدفعيا استهدف حي الزيتون جنوبي مدينة غزة.

من جهته، أكد المستشفى المعمداني سقوط 7 شهداء وعدد من الجرحى جراء استهداف الطيران الحربي الإسرائيلي شقة في بناية سكنية لعائلة اللوح في حيّ الزيتون شرقي مدينة غزة”، مشيرا إلى أنّ القتلى السبعة هم رجل وزوجته وأبناؤهما الخمسة.

وأضاف المراسل أن 5 فلسطينيين أصيبوا في قصف إسرائيلي دمر منزلا لعائلة ريان في المخيم الثاني بالنصيرات، كما تم تدمير مربع سكني كامل يحوي أكثر من 20 منزلا، وكان جيش الاحتلال طلب من عائلة ريان إخلاء منزلهم قبيل قصفه.

ويأتي ذلك، ضمن حرب جيش الاحتلال على غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مخلّفا عشرات آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين وسط وضع إنساني يوصف بالكارثي ومجاعة متفاقمة تخيم على القطاع المحاصر.

تطورات أخرى
وفي تطورات ميدانية أخرى، أعلنت كتائب القسام استهداف مقر فرقة غزة في مستوطنة رعيم بالصواريخ، إلى جانب قصفها حشودا عسكرية إسرائيلية في موقع كرم أبو سالم العسكري وشرق مدينة رفح بمنظومة صواريخ “رجوم”.

وفي حي الشوكة، أعلنت القسام استهدافها دبابة “ميركافا” بقذيفة “الياسين-105” وبثت صورا قالت إنها لاستهداف مقاتليها مقرَّ قيادة العدو في محور “نتساريم” بالاشتراك مع كتائب الشهيد جهاد جبريل.

بدورها، أعلنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– استهداف عدد من مستوطنات الغلاف الشرقية بدفعة صاروخية.

    المصدر :
  • الجزيرة