الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غزة.. قصف إسرائيلي يخلف عشرات الضحايا ودمارا هائلا

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية مكثفة على مناطق شمال وجنوب قطاع غزة، في الصباح الباكر من اليوم الثلاثاء، مما أسفر عن سقوط مزيد من الشهداء والمصابين وتدمير المباني السكنية.

حيث سقط شهداء وجرحى في غارة استهدفت منزلا مأهولا من 4 طوابق لعائلة كراجة في مخيم النصيرات الجديد.

وذكر الناطق باسم الدفاع المدني في قطاع غزة الرائد محمود بصل -في مقابلة مع الجزيرة- أن طواقم الدفاع المدني انتشلت 8 شهداء وأجلت مصابين من تحت أنقاض منزل عائلة كراجة.

وقد اندلع حريق بعد استهداف طائرات الاحتلال لمحيط المدرسة الأولى بمخيم 2 في النصيرات.

ووصلت 3 إصابات إلى مستشفى شهداء الأقصى جراء القصف الذي طال مدرسة تؤوي نازحين في النصيرات وسط قطاع غزة.

وذكرت مصادر صحفية أن النيران تحاصر النازحين داخل المدرسة الأولى في مخيم 2 بالنصيرات، بعد استهداف المستودعات بداخلها من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وانتشل عدد من الشهداء جراء قصف إسرائيلي استهدف مدرسة تؤوي نازحين في النصيرات وسط قطاع غزة.

نازحون محاصرون

وفي جباليا شمالي القطاع، استشهد فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات إثر غارات إسرائيلية على منازل.

كما وصلت إصابات إلى مستشفى كمال عدوان بعد غارات وقصف مدفعي على مخيم جباليا.

وتعرضت منازل في منطقة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة لغارات إسرائيلية مكثفة أدت لسقوط شهداء وجرحى.

وأطلقت طائرات مروحية إسرائيلية النار صوب حي الزيتون شرقي مدينة غزة.

في الأثناء، انتشلت طواقم الدفاع المدني جثامين عدد من الشهداء إضافة إلى مصابين في قصف لقوات الاحتلال الإسرائيلي استهدف منزل عائلة الصفدي المؤلف من 3 طوابق في شارع يافا بحي الدرج وسط مدينة غزة.

قصف على رفح

وفي رفح جنوبا، استهدفت غارة إسرائيلية المنطقة الشرقية لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وفي وقت سابق، استشهد سائق فلسطيني وأصيبت موظفة أجنبية يعملان بمنظمة الصحة العالمية في قصف إسرائيلي على منزل كانا بالقرب منه في رفح.

ونقلت الطواقم الطبية الموظفة إلى مستشفى غزة الأوروبي لتلقي العلاج من شظايا ألحقت أيضا أضرارا بسيارة المنظمة التي كانت تحمل شعار وعلم الأمم المتحدة.

وفي خان يونس، وصل 4 جرحى إلى المستشفى إثر استهداف منزل لعائلة أبو طعيمة. وقال مراسل الجزيرة إن إحدى الإصابات خطيرة، وأوضح أن القصف الإسرائيلي تسبب في تدمير المنزل بشكل كامل.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

 

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

 

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

 

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • الجزيرة