الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غضب إيراني بسبب الدعم الأمريكي والأوروبي للمعارضة

يزداد الغضب الإيراني إزاء الدعم الأمريكي والأوروبي للجماعات المعارضة لنظام الملالي الحاكم في إيران.

وقالت صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية إن إيران أعربت عن غضبها تجاه دعم الولايات المتحدة وأوروبا لجماعة معارضة، وانتقدت مشاركة ساسة غربيين في الحدث الذي نظمته جماعة ”مجاهدي خلق“ الإيرانية المعارضة في برلين، حيث قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنهم ”يبيعون أنفسهم بثمن بخس لصالح السيرك الذي يستضيفه الأوروبيون“.

ونقلت، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، عن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ”إيرنا“، قولها إنه ”في يوم الأحد استدعت الخارجية الإيرانية ممثل سلوفينيا في طهران، على خلفية رسالة فيديو لرئيس وزراء الاتحاد الأوروبي، خلال حدث ينظمه المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، الجناح السياسي لحركة مجاهدي خلق، التي تصنفها إيران منظمة إرهابية“.

وأشارت إلى أن ”الولايات المتحدة كانت أيضاً تصنف مجاهدي خلق كمنظمة إرهابية، إلا أنها ألغت هذا التصنيف في عام 2012، وهو نفس الأمر الذي فعله الاتحاد الأوروبي في 2009“.

وأضافت: ”تجمع المئات في برلين، في الوقت الذي تحدث فيه وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، والخبيرة الاستراتيجية للحزب الديمقراطي دونّا برازيل، والعديد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من كافة الأطياف السياسية، الذين أشادوا بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وأهدافه، التي تتمثل في الإطاحة بالنظام الحاكم في إيران“.

وتابعت: ”بومبيو، الذي دافع عن النهج المتشدد لإدارة ترامب ضد إيران في ما يتعلق ببرنامجها النووي، قال في خطابه الذي ألقاه عبر الفيديو إن الحكومة الإيرانية في أسوأ حالاتها منذ اندلاع الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979، وطالب باستمرار الضغط على طهران. ووصف أيضاً الرئيس الإيراني المنتخب حديثاً إبراهيم رئيسي بالسفّاح، على خلفية دوره في إعدام آلاف السجناء السياسيين الإيرانيين في عام 1988“.