غلق منشأة أميركية لصناعة النووي بسبب سيارة مشبوهة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أدى الاشتباه بسيارة في مرآب تابع لمنشأة أميركية لصناعة الأسلحة النووية إلى الطلب من الموظفين داخل المنشأة البحث عن ملجأ آمن لهم لفترة وجيزة.

ووقع الحادث في مصنع “بانتكس” في منطقة أماريلو بولاية تكساس قبيل الظهر (18,00 ت غ)، عندما حددت عملية تفتيش روتينية “شكوكا محتملة بسيارة”، وفق ما ذكرته الإدارة الوطنية للأمن النووي في بيان.

وقال البيان إن “كل الموظفين تموضعوا في ملاجئ آمنة كإجراء احترازي”.

وحضرت الشرطة إلى المنشأة التي تم إغلاق كل الطرق المؤدية إليها لمدة ساعة، بينما كان المسؤولون يجرون تحقيقاتهم.

وقالت إدارة الأمن النووي “بعد تفتيش السيارة تم التأكد أنها لا تحوي مواد ممنوعة أو متفجرات، وأن إجراءات الطوارئ حُلّت بدون حصول حوادث تذكر”.

وتشغّل منشأة “بانتكس” شركات متعاقدة مع الحكومة الأميركية، وهي مع ست منشآت أخرى تعد المراكز الرئيسية لتجميع وتفكيك وصيانة أسلحة الترسانة النووية الأميركية.

وتقول رسالة مسجلة على المجيب الآلي لهاتف المنشأة إن العمل عاد إلى طبيعته بشكل عادي، بعدما تم وصفه في البداية بأنه “حادث أمني”.

 

المصدر: شيكاغو – فرانس برس

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً