الأثنين 4 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 28 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غموض وتكهنات.. من هو منفذ هجوم إيران؟

يتواصل الغموض حول تفاصيل الهجوم على ضريح في جنوب إيران، ولا تزال الأجهزة الأمنية الإيرانية تبقي هوية منفذ هجوم شيراز الذي أسقط قتلى وجرحى، مساء الأربعاء، غير واضحة حتى اليوم.

يأتي ذلك في وقت أفصحت فيه وكالة أنباء “فارس نيوز” التابعة للمؤسسة الأمنية والعسكرية للحرس الثوري، عن معلومات مقتضبة عن المنفذ.

إذ قالت الوكالة إن “منفذ الهجوم يدعى حامد بدخشان ويحمل الجنسية الإيرانية”، مشيرة إلى أنه يبلغ من العمر 30 عاماً، وبذلك تنفي الوكالة، الروايات التي طُرحت زعمت أنه يحمل جنسية أجنبية.

الوكالة الإيرانية لم تكشف المزيد من التفاصيل، فيما أعلن مساعد حاكم محافظة فارس للشؤون السياسية والأمنية والاجتماعية، إسماعيل محبي بور، اليوم، وفاة منفذ الهجوم الذي استهدف ضريح في مدينة شيراز، رغم كل الجهود الطبية لإبقائه على قيد الحياة، على حد قوله.

ضريح مدينة شيراز الذي تعرض لهجوم مسلح

وفي وقت سابق، زعمت وسائل إعلام إيرانية، أن منفذ الهجوم يحمل الجنسية البحرينية، فيما نفت الداخلية البحرينية هذه المزاعم، كما أكدت طهران أنه “لا يحمل الجنسية البحرينية وإنما جرى تداوله في الإعلام المحلي غير دقيق في هذا الصدد”.

بينما أفاد موقع “مشرق نيوز” الإيراني الأمني، بأن منفذ الهجوم من الجنسية الأفغانية وبالتحديد من ولاية بدخشان التي تقع في الشمال الشرقي من أفغانستان.

منصات إخبارية أخرى تحدثت مساء الجمعة، عن أن منفذ الهجوم من سكان مدينة الأهواز وانخرط في تنظيم “داعش” الذي أعلن مسؤوليته عن الهجوم دون أن يكشف عن هوية المنفذ.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت في وقت سابق أن عدد قتلى هذا الهجوم بلغ 15 شخصاً، بينما ارتفع عدد الجرحى إلى 30 شخصاً، وفقاً ما ذكره محبي بور مساعد حاكم محافظة فارس للشؤون السياسية والأمنية والاجتماعية.

وفاة المنفذ

أعلنت إيران، الجمعة، وفاة منفذ هجوم شيراز “الإرهابي”، مؤكدة فشل محاولات إبقائه على قيد الحياة.

ونقلت وكالة أنباء إرنا الرسمية، عن نائب محافظ فارس للشؤون السياسية والأمنية والاجتماعية، إسماعيل محبي بور، قوله، إن منفذ العملية “الإرهابية” التي استهدفت ضريحًا في مدينة شيراز، لقي حتفه رغم كل الجهود المبذولة لإبقائه على قيد الحياة.

وأضاف المسؤول الإيراني، أن قوات الأمن تصدت للمهاجم وأصابته بجروح في بطنه جرى نقله إلى المستشفى المركزي لمدينة شيراز،