الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"غير مرضٍ".. أستراليا ترفض تفسير إسرائيل لمقتل موظفي الإغاثة

قال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي اليوم الاثنين 8 نيسان/أبريل الجاري، إن إسرائيل لم تقدم بعد تفسيرا مرضيا لمقتل سبعة من موظفي الإغاثة الأسبوع الماضي وذلك في الوقت الذي عينت فيه أستراليا جنرالا متقاعدا لدراسة التحقيق الإسرائيلي في الواقعة.

وقالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي يوم الجمعة إن جنودها اعتقدوا خطأ أنهم كانوا يهاجمون مسلحين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عندما قتلت غارات جوية مجموعة من موظفي منظمة ورلد سنترال كيتشن معظمهم من الأجانب ومن بينهم الأسترالية “زومي” فرانكوم. وتم فصل ضابطين وتوبيخ آخرين.

وذكر ألبانيزي أن التفسير الذي قدمته إسرائيل غير كاف. وأضاف أنه بالنظر إلى مقتل ما يقرب من 200 من عمال الإغاثة في الصراع، فإن إسرائيل بحاجة أيضا إلى تقديم مزيد من المعلومات حول ما ستفعله لمنع وقوع أحداث مماثلة في المستقبل.

وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية (إيه.بي. سي) “لا نجد التفسيرات مرضية حتى هذه اللحظة… نحتاج إلى المساءلة الواجبة، ونحتاج إلى الشفافية الكاملة بشأن الملابسات، وأعتقد أن هذا ما يتوقعه الشعب الأسترالي”.

ورفض ألبانيزي الإفصاح عن الإجراءات التي تعتبرها أستراليا مناسبة، أو ما إذا كان سيفكر في فرض عقوبات دبلوماسية إذا تقاعست إسرائيل عن تقديم المزيد من المعلومات.

وعينت أستراليا اليوم الاثنين جنرالا متقاعدا بالقوات الجوية لدراسة التحقيق الإسرائيلي وتقديم المشورة لكانبيرا حول ما إذا كان التحقيق كافيا وما إذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من الإجراءات لمحاسبة المسؤولين عما حدث.

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وانج الشهر الماضي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يقوض مكانة إسرائيل الدولية بسبب نهجه في الحرب.

ومساء الاثنين، 1 نيسان/أبريل الجاري، استهدف الجيش الإسرائيلي قافلة “المطبخ العالمي” بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل 7 أشخاص يحملون جنسيات أستراليا وبولندا وبريطانيا والولايات المتحدة وكندا وفلسطين.

    المصدر :
  • رويترز