فرق البحث الجنائي التركية تدخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عقب وصول وفد تركي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول في إطار الفريق المشترك بخصوص اختفاء الصحفي جمال خاشقجي مساء اليوم الإثنين، دخلت حافلتان وسيارتان للبحث الجنائي على متنها فرق من المتخصصين مبنى القنصلية.

وأفاد مراسل “الأناضول”، أن تحقيقات الوفد التركي ضمن الفريق المشترك ما تزال متواصلة في مبنى القنصلية السعودية.

وأضاف المراسل أن الفريق التركي يترأسه وكيل المدعي العام، والمدعي العام الجمهوري، كما يشارك فيه متخصصون من مديريات شعب مكافحة الإرهاب والأمن والبحث الجنائي.

وفي وقت سابق من مساء اليوم دخل القنصلية السعودية مسؤولون سعوديون، وأعقبهم الوفد التركي في إطار الفريق المشترك المشكل للتحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

واختفت آثار الصحفي السعودي في الثاني من أكتوبر/تشرين أول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرياض، بإثبات خروج خاشقجي من القنصلية، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية بعد.

وأعلنت تركيا موافقتها على إنشاء لجنة تحقيق مشتركة، مطالبة السعودية بالتعاون معها في إطار هذه اللجنة، والسماح لها بتفتيش مقر القنصلية.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن مسؤولين أتراكَ أبلغوا نظرائهم الأمريكيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وهو ما تنفيه الرياض.

وبالتوازي، طالبت عدد من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، والإتحاد الاوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلادها في اسطنبول، فيما عبرت دول عربية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة اي تهديدات بعقوبات على خلفية هذه القضية.

وتتوالى ردود الأفعال عبر العالم، من مسؤولين ومنظمات، مطالبة بالكشف عن مصير خاشقجي، لتتصدر “مانشيتات” الصحف ونشرات الأخبار العالمية، فضلا عن التحليلات عن تداعيات هذه الأزمة على كل المستويات.

Loading...
المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً