فرنسا: أوروبا لن تدفع ثمن انسحاب أميركا من “النووي”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف #لودريان، الخميس، أن العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، فرضها على الشركات الأجنبية العاملة في #إيران “غير مقبولة”، مشدداً على أنه يجب التفاوض بشأنها مع الأوروبيين.

وقال لودريان، في مقابلة نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة “لوباريزيان”: “نقول للأميركيين إن التدابير العقابية التي سيتخذونها تخصّهم”.

وتابع: “الأوروبيون ليسوا مضطرين لدفع ثمن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية التي ساهموا هم أنفسهم بها”، في إشارة إلى #الاتفاق_النووي مع #إيران.

كما شدد لودريان على ضرورة أن يضع الأوروبيون “الإجراءات اللازمة لحماية مصالح شركاتنا، وبدء مفاوضات مع واشنطن بشأن هذا الموضوع”.

من جانبه، أعلن مسؤول في الرئاسة الفرنسية، الأربعاء، أن المسؤولين الأوروبيين سيبذلون “كل جهد” ممكن لحماية مصالح شركاتهم العاملة في إيران، عقب قرار ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وهددت واشنطن بفرض عقوبات على الشركات الأجنبية المتعاونة مع إيران وأمهلتها 180 يوماً للالتزام.

وقال دبلوماسيون فرنسيون إن قرار ترمب، الذي أعلنه في خطاب الثلاثاء، جاء رغم جهود الرئيس الفرنسي، إيمانويل #ماكرون، لثنيه عنه.

 

المصدر باريس – فرانس برس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً