الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرنسا.. الشرطة تدخل جامعة سيانس بو حيث يعتصم طلاب دعماً لغزة

شوهدت الشرطة الفرنسية وهي تدخل المبنى الرئيسي لجامعة سيانس بو في وسط باريس اليوم الجمعة 3\5\2024 حيث يعتصم مجموعة من الطلاب الغاضبين من الحرب في غزة.

وأكد طالب داخل الجامعة لرويترز أن الشرطة تضيق الخناق على المحتجين. ولم يتضح بعد ما إذا كانت الشرطة تحاول إخلاء الموقع.

هذا وأغلقت جامعة سيانس بو في باريس أبوابها اليوم الجمعة بعد أن أخفقت نقاشات بين إدارتها والطلاب بشأن احتجاجات على الحرب في غزة في تهدئة التوتر مما دفع المحتجين للبقاء في بنايات الجامعة والسيطرة عليها خلال الليل.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أصبحت جامعة العلوم السياسية المرموقة مركزا لموجة احتجاجات شهدتها عدة كليات وجامعات في فرنسا بسبب الحرب والروابط الأكاديمية مع إسرائيل لكن نطاقها لم يتسع لما تشهده جامعات في الولايات المتحدة.

وقال أحد المحتجين لرويترز في رسالة نصية إن مجموعة مؤلفة من نحو 70 طالبا شغلت بنايات جامعة سيانس بو الرئيسية في وسط باريس صباح اليوم الجمعة بعد أن ظل الطلبة هناك خلال الليل وأضاف “المفاوضات مع قيادة الجامعة لا تحرز أي تقدم”.

ولم ترد سيانس بو على طلب من رويترز للحصول على تعليق بعد.

وذكرت صحيفة لو باريزيان وراديو فرانس إنتر نقلا عن مذكرة داخلية أن الجامعة طلبت من الموظفين العمل من المنزل لأن بناياتها مغلقة.

وذكر أحد الطلبة متحدثا نيابة عن المحتجين أن مدير الجامعة رفض أمس الخميس مطالب من المتظاهرين بمراجعة علاقة سيانس بو مع جامعات إسرائيلية مما دفع المتظاهرين إلى مواصلة تحركهم إضافة إلى بدء شخص واحد على الأقل لإضراب عن الطعام.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • رويترز