الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرنسا تتعهد بزيادة العقوبات على روسيا وتدعم أوكرانيا بـ300 مليون يورو

قالت الخارجية الفرنسية، إن الوزير جان إيف لودريان أكد لنظيره الأوكراني اعتزام باريس الإفراج عن مساعدة لكييف بقيمة 300 مليون يورو(331.69 مليون دولار).

وتابع البيان أن لودريان تعهد بزيادة وطأة العقوبات على روسيا لاستمرارها في عملياتها العسكرية ضد أوكرانيا.

كما دعا لودريان للتعجيل بوقف إطلاق النار في أوكرانيا استجابة لدعوة محكمة العدل الدولية، وأكد أن وقف إطلاق النار هو السبيل الوحيد للسماح بمفاوضات جادة لإنهاء الصراع.

باريس: روسيا تتظاهر بالتفاوض

واتهم لودريان، اليوم الخميس، روسيا بأنها تتظاهر بالتفاوض على وقف إطلاق النار في أوكرانيا، بينما تواصل استخدام الأسلحة.

وقال لودريان في مقابلة مع صحيفة “لو باريزيان” إنه كما هو الحال في سوريا أو الشيشان فإن “المنطق الروسي يقوم على المثلث المعتاد: قصف عشوائي، وما يسمى بممرات إنسانية معدة لاتهام الخصم بعد ذلك بعدم احترامها ومحادثات بدون هدف آخر سوى التظاهر بانها تتفاوض”.

وتواصلت المحادثات “الروسية-الأوكرانية” أمس الأربعاء، وأكدت موسكو أنها تتناول خصوصاً وضع الحياد لأوكرانيا.

لكن كييف رفضت مبدأ الحياد على طريقة السويد أو النمسا الذي عرضته موسكو.

وكان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قد أبدى في وقت سابق استعداده للتخلي عن أي انضمام لبلاده إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو” وهو سبب الحرب بالنسبة لروسيا.

وتابع لودريان أن “روسيا اختارت الاستمرار في استخدام السلاح”، وأنها ترفض في الوقت الراهن وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أنها تصعد مطالبها إلى الحد الأقصى وإلى رغبتها في استسلام أوكرانيا وتفاقم حرب الحصار.

وحذر وزير الخارجية الفرنسي أيضا من أنه إذا استخدمت روسيا “أدوات كيميائية أو جرثومية” في أوكرانيا فإن