الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرنسا ترسل مبعوثاً لحضور تنصيب بوتين وبرلين تقاطع

 قال مصدر دبلوماسي فرنسي اليوم الاثنين إن فرنسا سترسل سفيرها إلى حفل تنصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لفترة رئاسية جديدة مدتها ست سنوات غدا الثلاثاء على النقيض من ألمانيا التي قالت إنها لن ترسل ممثلا.

ويشير قرار باريس إلى انقسام محتمل في المعسكر الغربي بمعارضة عدة دول، منها دول البلطيق، بشدة لإعطاء بوتين أي شكل من أشكال الشرعية وما يُحتمل أن يكون تقويضا لموقف أوكرانيا في حربها مع روسيا التي بدأتها موسكو منذ أكثر من عامين.

وفاز بوتين بأغلبية ساحقة لم تحدث من قبل في حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتي، مما يعزز قبضته المحكمة بالفعل على السلطة في الانتخابات الرئاسية التي أُجريت في مارس آذار بعد أسابيع فقط من وفاة أليكسي نافالني أبرز معارضي بوتين في السجن. ونددت الحكومات الغربية بإعادة انتخاب بوتين ووصفتها بأنها غير عادلة وغير ديمقراطية.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي إن “فرنسا سيمثلها سفيرها لدى روسيا”.

وقال المصدر إن باريس سبق أن شجبت القمع الذي جرت فيه الانتخابات وحرمان الناخبين من خيار حقيقي فضلا عن تنظيم الانتخابات في الأراضي الأوكرانية التي تحتلها روسيا وهو ما تعتبره فرنسا انتهاكا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وتدهورت العلاقات الفرنسية الروسية في الأشهر القليلة الماضية مع زيادة باريس دعمها لأوكرانيا. ولم يستبعد الرئيس إيمانويل ماكرون الاسبوع الماضي إرسال قوات إلى أوكرانيا قائلا إنه إذا اخترقت روسيا الخطوط الأمامية الأوكرانية فسيكون من المشروع النظر في الأمر إذا طلبت كييف الدعم.

وقالت ألمانيا إنها لن ترسل ممثلا لحضور حفل تنصيب بوتين. كما استبعدت دول البلطيق، التي لم يعد لها مبعوثون في موسكو، بشكل قاطع حضور حفل التنصيب.

وقال دبلوماسيان أوروبيان إنهما لا يتوقعان أن ترسل الولايات المتحدة مبعوثا لحضور حفل التنصيب، رغم أن واشنطن لم تعلن موقفها بعد.

وقال وزير خارجية ليتوانيا جابريليوس لاندسبيرجيس “نعتقد أن عزلة روسيا وخاصة زعيمها المجرم يجب أن تستمر… المشاركة في تنصيب بوتين أمر غير مقبول بالنسبة لليتوانيا. أولويتنا تظل دعم أوكرانيا وشعبها الذين يقاتلون ضد العدوان الروسي”.

    المصدر :
  • رويترز