السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرنسا تستعيد 40 طفلا و15 امرأة من سوريا

قالت فرنسا اليوم الخميس إنها نفذت عملية جديدة لاستعادة مواطنين فرنسيين، 40 طفلا و15 امرأة، من مخيمات يديرها أكراد في شمال شرق سوريا.

وقالت وزارة الخارجية “تم تسليم القصر إلى خدمات رعاية الطفل وسيخضعون لفحص طبي واجتماعي”، في حين سيجري نقل النساء إلى السلطات القضائية.

وفي سبتمبر أيلول قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بأن تعيد فرنسا النظر في طلبات ترحيل من امرأتين فرنسيتين سافرتا إلى سوريا مع زوجيهما للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية وأطفالهما الذين ولدوا هناك.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في إعلان حينها “أخذت الحكومة علما بقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان”، مشددة على أن “فرنسا لم تنتظر الحكم الصادر عن المحكمة للتحرك”، وهي مستعدة لإعادة المزيد من العائلات “كلما سمحت الظروف بذلك”.

ودانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، في سبتمبر الماضي فرنسا، بسبب عدم إعادتها عائلات مسلحين فرنسيين من سوريا.

وقالت الغرفة الكبرى في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان “في تنفيذ حكمها، ترى المحكمة أنه يتعيّن على الحكومة الفرنسية استئناف النظر في طلبات المتقدّمين في أقرب وقت ممكن، مع ضمانات مناسبة ضدّ التعسف”.

وتشكل الإدانة نكسة لباريس، لكنها لا تكرس “حقا عاما بالعودة” للأشخاص الذين لا يزالون محتجزين في المخيمات السورية.

    المصدر :
  • رويترز