الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرنسا تعرب عن قلقها من زيادة التوتر بين اليونان وتركيا

أعربت فرنسا عن “قلقها” من التوتّرات المتزايدة بين اليونان وتركيا، فيما قالت الولايات المتحدة إن تحذيرات الرئيس التركي لليونان “غير مفيدة” ودعت البلدين إلى تسوية الخلافات بطرق دبلوماسية.

وقالت وزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا خلال زيارة إلى أثينا الثلاثاء إنّ “المنطقة ليس بحاجة إلى توتّرات، إنّها بحاجة إلى تهدئة”.

وكانت كولونا قالت الإثنين خلال زيارة إلى أنقرة إنّها حضّت نظيرها التركي مولود تشاوش أوغلو على تجنّب “أيّ تصعيد، أكان لفظياً أو غير ذلك”.

ومن جانبها، قالت الولايات المتحدة إن تحذيرات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لليونان بشأن النزاعات البحرية “غير مفيدة” ودعت البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى تسوية الخلافات بطرق دبلوماسية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية ردا على سؤال عن تصريحات أردوغان “في وقت غزت فيه روسيا مرة أخرى دولة أوروبية ذات سيادة، التصريحات التي يمكن أن تثير خلافات بين الحلفاء في الناتو غير مفيدة”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة تواصل تشجيع حلفائنا في الناتو على العمل معا للحفاظ على السلام والأمن في المنطقة وحل الخلافات دبلوماسيا”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتّهم في نهاية الأسبوع الماضي اليونان بـ”احتلال” جزر تقع في بحر إيجه وتخضع للسيادة اليونانية لكن لا يمكن لأثينا أن تنشر فيها جنوداً عملاً بمعاهدات أبرمت في نهاية الحرب العالمية الأولى.

والسبت هدّد أردوغان اليونان بدفع “ثمن باهظ”، متّهماً إيّاها بانتهاك المجال الجوي التركي وبـ”مضايقة” الطائرات التركية فوق بحر إيجه.

والثلاثاء قال دندياس إنّ تصريحات المسؤولين الأتراك باتت أكثر فأكثر “شائنة وغير مقبولة”، محذّراً من أنّ الجيش اليوناني “قادر على الدفاع عن وطننا”