فرنسا متخوفة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تشعر فرنسا بمخاوف وهموم متزايدة حيال الوضع في لبنان من جراء الازمة الاقتصادية المتفاقمة والوضع الامني، إضافة الى خشية باريس من مخاطر مؤسساتية، عبّرت عنها لقاءات في الجمعية الوطنية ووزارة الخارجية، عقدها وفد نيابي لبناني يزور العاصمة الفرنسية بدعوة من لجنة الصداقة البرلمانية الفرنسية – اللبنانية.

وأعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمسؤولين لبنانيين عن “هموم متزايدة ومخاوف من جراء الوضع الاقتصادي المأزوم”، كما ان باريس عبرت عن خشيتها من “مخاطر على استمرار عمل المؤسسات، في ظل مخاوف من الوضع الامني”، داعية الاطراف الى مزيد من الجهود لدرء هذه الاخطار.

وتنظر باريس بقلق شديد الى التدخل الايراني في شؤون لبنان والعراق وسوريا وصولاً الى اليمن.

وتدعو خلال اتصالاتها مع طهران، الى ان تكون عنصرا مسالما ومتطورا، وتبدي استعداداً للمساعدة في هذا التطور شرط ان يكون مسالما.

وتنطلق المقاربة الفرنسية من ان في ايران اطرافاً معتدلين غير راديكاليين، وهي على تواصل مع هذا الفريق، وخصوصاً ان الوضع في لبنان يشكل بالنسبة الى فرنسا همّاً اساسياً مستمراً يحتاج الى المتابعة.

 

المصدر النهار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً