فريدمان: إذا رفض عباس خوض مفاوضات مع إسرائيل فغيره سيفعل ذلك

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إعتبر السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان ، أن هناك جهات فلسطينية سترغب في خوض المفاوضات المباشرة مع الإسرائيليين ، في حال مواصلة الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض ذلك.

وقال فريدمان ، في تصريح لجريدة “سبع” الإسرائيلية: “إن الوقت لا يتوقف، إذا لم يهتم عباس بإجراء المفاوضات ، فإنني على يقين بأن هناك من سيريد ذلك بدلا منه”.

وأضاف السفير الأميركي لدى إسرائيل: “في حال خلق عباس فراغا، إنني مقتنع بأن أحدا ما سيملأه، وسنمضي قدما في عملية السلام”.

وتعتبر هذه التصريحات الأولى التي تصدرها الإدارة الأميركية رسميا حول إمكان عدم قبول الرئيس الفلسطيني الحالي كممثل أساسي للفلسطينيين في مفاوضات محتملة مع إسرائيل .

وأعلن عباس ، على خلفية اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ، أنه لم يعد يقبل أي خطة سلام تتقدم بها الولايات المتحدة ، واصفا إياها بأنها شريك غير نزيه ومنحاز.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري وصف عباس السفير الأميركي لدى إسرائيل بـ”إبن الكلب” و”المستوطن”، ردا على انتقادات لاذعة وجهها فريدمان للسلطة الفلسطينية على خلفية رفضها إدانة بعض هجمات الفلسطينيين في إسرائيل كعمليات إرهابية.

 

المصدر RT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً