الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فضيحة سياسية.. اليونان: لم نكن على علم بالتنصت على زعيم حزب معارض

قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في خطاب للأمة اليوم الواقع في 8 تموز 2022 إنه لم يكن يعلم بشأن تنصت جهاز المخابرات بالبلاد على زعيم الحزب الاشتراكي نيكوس أندرولاكيس في عام 2021، في محاولة لأن ينأى بنفسه عن فضيحة سياسية متنامية.

وأثارت القضية، التي تفجرت الأسبوع الماضي، ضجة طالبت على إثرها أحزاب المعارضة بإجراء تحقيق شامل ووصفت ما حدث بأنه مثل فضيحة ووترجيت السياسية الشهيرة في الولايات المتحدة.

واعتذر رئيس الوزراء، الذي يواجه حزبه معركة من أجل إعادة انتخابه العام المقبل، لأندرولاكيس يوم السبت، قائلا إنه لم يكن على علم بما فعله جهاز المخابرات ولم يكن ليوافق عليه.

أضاف ميتسوتاكيس في خطابه الذي بثه التلفزيون اليوم الاثنين “ما حدث ربما كان قانونيا لكنه كان خطأ. لم أكن أعلم بهذا الأمر ومن البديهي أنني لم أكن لأسمح به أبدا”.

وقال إنه علم فقط بعمليات التنصت على هاتف أندرولاكيس “قبل أيام قليلة”، وأعلن أيضا عن إجراءات لتشديد الرقابة على عمليات جهاز المخابرات الوطني وتعزيز الشفافية بشأن ممارساته.

وأشار إلى أن جهاز المخابرات الوطني قلل من أهمية البعد السياسي لعمليات التنصت على الهاتف، والتي وإن كانت تمتثل للقانون، فإنها “غير مقبولة سياسيا”.

وقال أندرولاكيس، عضو البرلمان الأوروبي منذ 2014 والذي انتُخب زعيما لحزب باسوك في ديسمبر كانون الأول 2021، يوم الجمعة إنه علم أن جهاز المخابرات تنصت على محادثاته في أواخر عام 2021. ولم يكشف عن مصدر معلوماته.

في وقت سابق من ذلك اليوم،استقال مدير المخابرات باناجيوتيس كونتوليون ومدير مكتبه جريجوريس ديميترياديس بشكل مفاجئ بسبب القضية.

وحزب باسوك الاشتراكي هو ثالث أكبر حزب سياسي في اليونان، وكان لعقود المنافس السياسي الرئيسي لحزب ميتسوتاكيس المحافظ، حزب الديمقراطية الجديدة.

    المصدر :
  • رويترز