السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو جديد لكتائب القسام.. استهداف مباشر ومسيرات وتدمير دبابات إسرائيلية

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام عن مجموعة من العمليات النوعية التي نفذتها ضد الجيش الإسرائيلي في مناطق عدة من محاور الاشتباك في قطاع غزة.

ووفقاً لبيانات الكتائب فقد استهدف مقاتلوها 14 دبابة إسرائيلية في محاور القتال بقطاع غزة، كما دكت المقاومة تجمعات لقوات الاحتلال، وأعلنت قتل 36 جنديا إسرائيليا على الأقل.

وقد أقر جيش الاحتلال أن قواته تخوض معارك ضارية في حي الشجاعية بمدينة غزة وفي جباليا شمال القطاع، وأقر بتكبده خسائر فادحة، في حين قالت مراسلة الجزيرة، إن مروحيات الاحتلال تنقل جنودا مصابين إلى مستشفيات تل أبيب بشكل متواصل.

وفي أحدث التطورات أعلنت كتائب القسام استهداف 5 دبابات ميركافا و3 جرافات عسكرية بقذائف الياسين 105 في حي الشجاعية بغزة، كما استهدف المقاتلون 4 دبابات ميركافا أخرى، وجرافة عسكرية في شارع الجلاء بمدينة غزة بقذائف مضادة للدروع.

وقد بثت كتائب القسام مشاهد لاستهدافها دبابة ميركافا إسرائيلية بمنطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة، كما أعلنت استهداف مقاتليها بقذائف الياسين 105 دبابتين للاحتلال في منطقة المحطة بخان يونس، وأخرى شرق مدينة خان يونس ورابعة شمال خان يونس.

وتحدثت كتائب القسام عن استهداف ناقلة جند إسرائيلية بقذيفة الياسين 105 شرق حي الزيتون بمدينة غزة.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها فجّروا عبوة كبيرة في عشرات من جنود الاحتلال، وأوقعوهم بين قتيل وجريح شمال شرق خان يونس، كما أجهزوا على قوة إسرائيلية كاملة مكونة من 15 جنديا بمنطقة المعري شمال شرق خان يونس، وعادوا لقواعدهم بسلام.

وكانت كتائب القسام أعلنت أن مقاتليها استهدفوا قوة إسرائيلية خاصة متمركزة بمنزلين مفخخين غرب جباليا، وقتلوا 6 جنود بينهم ضابط. كما أعلنت القسام في وقت سابق الإجهاز على 13 جنديا إسرائيليا من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمالي قطاع غزة، وعلى قناص في المنطقة نفسها، وجندي من مسافة صفر غرب مخيم جباليا.

 

أبو عبيدة يتوعد

من جهته، أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام في كلمة صوتية مسجلة جديدة أنه لن يخرج أحد من الأسرى أو المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة إلا من خلال التبادل المشروط الذي أعلنته المقاومة الفلسطينية منذ بداية معركة “طوفان الأقصى”.

وقال أبو عبيدة، إن كتائب القسام دمرت 180 آلية عسكرية إسرائيلية كليا أو جزئيا خلال 10 أيام، أي منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأشار إلى أن كتائب القسام نفّذت عددا كبيرا من العمليات النوعية بين مهاجمة القوات الراجلة والقنص وتفجير الألغام. وتطرق إلى قصف كتائب القسام مناطق عدة في غلاف غزة وعسقلان بعشرات الصواريخ المتنوعة.

وفي ضوء هذه التطورات الميدانية، أكد أبو عبيدة أن “العدو أخفق في شمال القطاع وجنوبه، وسيخفق أكثر كلما استمر عدوانه وانتقل إلى مناطق أخرى من القطاع” مؤكدا أن “العدو لا يزال يتلقى الضربات، والقادم أعظم”.