استمع لاذاعتنا

فيديو لجريمة بشعة.. مركبة عسكرية تركية تدهس مسنة

عاد من جديد مقطع فيديو يوثق جريمة بشعة راحت ضحيتها امرأة مسنة تحت عجلات مركبة عسكرية في تركيا للانتشار على شبكات التواصل الاجتماعي .

ورغم أن الحادث يعود إلى عام 2017، إلا أن ذلك لم يوقف من انتشاره مثل النار في الهشيم على شبكات التواصل الاجتماعي، واستدعى الأمر اهتمامام من وسائل إعلام تركية وأخرى أوروبية.

ونشر حساب يدى “شيكواز” على موقع “تويتر”، ويبدو أنه لشاب كردي، وكتب معلقا: “هكذا يعاملوننا (الأكراد) في تركيا”، وأرفق التعليق بوسم “حياة الأكراد مهمة”.

ويظهر الفيديو الذي سلجته كاميرا مراقبة مركبة عسكرية ضخمة متمركزة داخل أحد الأحياء السكنية وعليها العلم التركي، وفي الأثناء، كانت امرأة مسنة تسير بمحاذاة المركبة التي تحركات فجأة وسحقت المسنة سحقا.

وتبين أن الحادث وقع في يونيو 2017 بمحافظة ديار بكر ذات الغالبية التركية جنوب شرقي تركيا.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فقد تبين أن المرأة المسنة التي دهست المركبة العسكرية هي باكيزي هازار، وهي امرأة تبلغ من العمر 85 عاما.

ولم ينل العسكري، الذي دهس العجوز الكردية سوى حكما بالسجن 3 سنوات، وفي وقت لاحق خفّض القضاء الحكم لمدة عام و8 أشهر فقط. وقال آنذاك في محاولة الدفاع عن نفسه إنه لم ينتبه لوجود العجوز.

وعلقت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية على الحدث، بعد انتشار الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، قائلة إنه يوضح المعاملة التي يلقاها الأكراد في تركيا.

وذكرت نقلا عن تقرير منظمة حقوقية في تركيا إنه بين عامي 2008 و2018، فإنه تم تسجيل 63 حادثة صدمت فيها مركبات عسكرية تركية عددا من المارة والمركبات المدنية مما نجم عنها مقتل 36 شخصا بينهم 16 طفلا.