فيديو لطالب يمني جامعي بالهند ضربوه وسحلوه بهجوم جماعي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

المعروف من معلومات شخصية عن طالب جامعي بالهند، اسمه أحمد وظنته بعض وسائلها الإعلامية سعودياً، أنه يمني وطالب هندسة في جامعة “شاردا” الخاصة في مدينة Greater Noida بالشمال الهندي. أما غير الشخصية، ومصدرها وسائل إعلام محلية اطلعت “العربية.نت” على خبره مترجماً عنها، فملخصها أنه تعرض الثلاثاء الماضي لهجوم جماعي شنه عليه 7 أفراد من أمن وحرس الجامعة، ظهروا في فيديو مدته 50 ثانية، صوره شاهد عيان وأفرجت عنه الشرطة.
ثم ألقاه 4 منهم إلى الخارج

في الفيديو الذي بثه زملاء لأحمد في “فيسبوك” احتجاجاً على ما تعرض له، نرى المتكاتفين عليه يسحلونه ويعتدون عليه بالضرب، ثم يحمله 4 منهم ويلقون به خارج ملاك الجامعة، بتهمة لم يرتكب جرمها على الإطلاق، وهو ما تأكدت منه الشرطة التي علمت بما حدث للمضروب والمسحول بعد اطلاعها على الفيديو واتصال محققيها بالطالب الذي قدم شكوى.

ذكر في شكواه، أنه كان يحمل سجاير “تدخينها ممنوع في حرم الجامعة، إلا أنه لم يكن يدخنها” بحسب ما أكده المراقب العام للشرطة Ajay Pal Sharma في المدينة الواقعة فيها Sharda University حيث يدرس أحمد بسنته الثالثة.
وتكاتفوا على الاستفراد بالمبتعث

تلك الشكوى تم توثيق معلوماتها الأولية، أو FIR كما يختصرون اسمها في الهند، ضد مسؤولين بإدارة الجامعة، بينهم رئيس جهازها الأمني ونائبه، كما ضد 7 أفراد من أمنها، بينهم 5 حراس، ظهروا في الفيديو الذي تعرضه “العربية.نت” أدناه، متكاتفين على الاستفراد بالطالب اليمني واستهدافه باعتداء مشهود، إلا أن الشرطة لم تفرج عن أسمائهم ولا صورهم بعد، علما أن الصحيفة الوحيدة التي ظنته كينيا ذكرتها، ولكن من دون مصدر.

كل المعلومات أعلاه، واردة في مواقع 7 صحف هندية، كما بصحيفة The Indian Express الإنجليزية اللغة، والشامل خبرها أنه “تم تشكيل لجنة للتحقيق بالاعتداء، يرأسها أمين عام الجامعة” وفقاً لما نقلت عن طالب دكتوراه فيها اسمه نجيب حميسو أومات، إلا صحيفة واحدة شردت عن السرب وانفردت بمعلومات مختلفة.
الطالب هو كيني بخبر صحيفة هندية واحدة

الصحيفة هي Times of India الإنجليزية اللغة أيضاً، وذكرت في عدد يوم الجمعة جنسية مختلفة للطالب، بنقلها عن جمعية The Association of African Students in India أنه “من كينيا، وطالب بكالوريوس بإدارة الأعمال في الجامعة” وفق الوارد بحسابها “الفيسبوكي” الذي زارته “العربية.نت” ووجدت فيه بياناً مختصراً نشروه، احتجاجاً عما لاقاه الطالب الذي خلا البيان من اسمه. كما نشرت الصحيفة أسماء السبعة المعتدين عليه.

وفي “فيسبوك” احتجاج آخر، هو نسخة عن الأول، نشره اتحاد African Uninon- Sharda المختص على ما يبدو بالطلاب الأفارقة في الجامعة التي يدرس فيها الطالب اليمني المضروب والمسحول، ولم يرد فيه اسمه أيضاً.

ظنوا بأن الطالب سعودي، بحسب ما نرى في تغريدة تويترية لأحدهم، كما بخبر صحيفة هندية أيضا

ولتتأكد “العربية.نت” مما إذا كان الطالب سعودياً، فإنها اتصلت بسفارة #المملكة في العاصمة الهندية #نيودلهي، وعلمت ممن تحدثت إليهم عبر الهاتف بأنهم على علم بما ظنته بعض الصحف الهندية من أن الطالب سعودي، لكنهم أكدوا أنه ليس من المبتعثين السعوديين، بل هو يمني بالتأكيد.

المصدر كمال قبيسي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً