الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو مروع.. عمليات تعذيب بشعة بحق لاجئين سوريين على يد تجار البشر!

لم يكن ينقص اللاجئون السورين الباحثون عن مأمن من ويلات الحرب والفقر في بلادهم، إلا أن تصطادهم أيادي مافيا المهربين وشبكات الاتجار بالبشر.

تفاصيل مأساة مروعة بدأت عندما قرر عشرات اللاجئين السوريين دخول تركيا من الأراضي الإيرانية للانتقال منها إلى أوروبا.

لكن ما حصل أن المهرّبين الذين كانوا يحاولون إدخالهم بطريقة غير شرعية إلى تركيا استخدموا العنف بحقهم ووثقوا ذلك بمقاطع فيديو أُرسِلت لعائلاتهم وطلبوا منهم فدية مالية مقابل الإفراج عنهم.

وبحسب مقطع الفيديو الذي نشرته وسائل إعلامٍ تركية، وتم تداوله على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما “تويتر”، فقد قام عناصر من شبكة تهريبٍ إيرانية بقطع أذن أحد الشبان السوريين، بينما كان مقيد اليدين، ليقوموا لاحقاً بإرسال المقطع لعائلته التي طالبوها بدفع مبلغ 10 آلاف دولارٍ أميركي مقابل إطلاق سراحه.

وأكدت مصادر متابعة استجابة بعض أسر اللاجئين السوريين الذين ظهروا في الفيديو لمطالب شبكة التهريب، حيث قاموا بإرسال مبالغ مالية كبيرة لعناصرها مقابل إطلاق سراح أبنائهم والسماح لهم بدخول الأراضي التركية، لكن عدداً منهم قرر الذهاب إلى إقليم كردستان العراق والتخلي عن فكرة الوصول إلى أوروبا خشية التعاون مع مهربين آخرين.

وقال محلل سياسي مختص بالشؤون الإيرانية لموقع العربية إن “تعذيب مهرّبين إيرانيين للاجئين سوريين هو تصرف وحشي مُدان، لكنه في الواقع يعكس صورة النظام الإيراني”.

وتابع أن “إيران تدعم النظام السوري عبر ميليشياتها والحرس الثوري الإيراني، وبالتالي التصرفات الوحشية للمهرّبين الإيرانيين بحق اللاجئين السوريين تأتي بمثابة تتمة لما بدأت به الميليشيات المدعومة من طهران من مشاريع تخريبية وانتهاكاتٍ بحق السوريين طيلة السنوات الماضية”.

وكانت وكالة أنباء “ميزوبوتاميا” الكردية، هي أول من نشر مقطع الفيديو وسرعان ما تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه عدد من اللاجئين السوريين بين الصخور، في منطقة حدودية تقع بين إيران وتركيا وتنشط فيها شبكات تهريب البشر.

 

    المصدر :
  • العربية