الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بفيديو جديد.. والدة زوجة رئيس وزراء غربي من وسط غزة: أين الإنسانية

وسط سلسلة من الأزمات الإنسانية التي تجتاح قطاع غزة داخل حرب دموية، مع تصاعد وتيرة الصراع وبالأخص بعد أن منحة قوات الإحتلال المواطنين 24 ساعة لمغادرة القطاع شمالاً والتوجه جنوباً.

انتشر فيديو جديد لوالدة زوجة رئيس الوزراء الأسكتلندي حمزة يوسف، تناجي في مقطع فيديو سجلته من وسط غزة.

وبصوت متقطع ودموع قالت إليزابيث النكلة مستنكرة دعوة إسرائيل سكان شمال غزة لإخلاء منازلهم:” سيكون هذا هو الفيديو الأخير لي”.

كما أضافت في الفيدو الذي نشره يوسف على حسابه في تويتر أمس الجمعة: “مليون شخص دون طعام أو ماء، وهم (الجيش الإسرائيلي) يقصفونهم، أين سنضعهم؟ أين الإنسانية؟”.

فيما كتب رئيس الوزراء الأسكتلندي: “ها هي إليزابيث النكلة.. والدة زوجتي”.

وأضاف: “على غرار غالبية سكان غزة، إليزابيث لا علاقة لها بحماس. لقد طُلب منها مغادرة غزة، لكن مثل بقية السكان، هي عالقة وليس لها أي مكان تتوجه إليه”.

وفي مقابلة مع شبكة “سكاي نيوز”، أمس، أجهش حمزة يوسف بالبكاء، حين تحدّث عن شعوره بالعجز والضيق، وكذلك شعور زوجته نادية.

كما اتهم الحكومة البريطانية بعدم مساعدته، وعبّر عن خيبة أمله وغضبه، لأن وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، الذي كتب إليه لإبلاغه بوضع أقربائه، لم يرد عليه، أو يهاتفه، في حين زار إسرائيل، هذا الأسبوع.

وكان الجيش الإسرائيلي دعا، صباح أمس الجمعة 13\10\2023، كل سكان شمال غزة إلى إخلاء منازلهم، والتوجه جنوباً وعدم العودة ما لم يبلغوا بذلك.

في حين أدانت الأمم المتحدة والعديد من الدول العربية هذا الإجراء، واصفة إياه بأنه “تهجير قسري” للمدنيين الفلسطينيين.

يذكر أن حمزة يوسف متزوج من الفلسطينية نادية النكلة، وكان والداها اللذان يعيشان في دندي بشمال شرق اسكتلندا، يزوران عائلتهما في غزة عندما وقع الهجوم المباغت لحماس، واشتعل الصراع.

    المصدر :
  • العربية