“فيلق القدس” يدير شبكات لتهريب ونشر المخدرات في أوروبا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت مصادر في القضاء الإيطالي أن #فيلق_القدس المكلف بتنفيذ العمليات الخارجية بالحرس الثوري الإيراني يدير شبكات لتهريب #المخدرات ونشرها في #أوروبا عن طريق عصابات منظمة، حيث تمكنت السلطات في #روما من تفكيك شبكة مكونة من 9 أشخاص ينتمون لميليشيات عراقية يقودهم ضابط بفيلق القدس.

وتمكنت صحيفة “كيهان” اللندنية الناطقة بالفارسية والتابعة للمعارضة الإيرانية في #بريطانيا، من الحصول على معلومات من مساعد المدعي العام في القضية الذي أكد أن السلطات الإيطالية تمكنت خلال الأسبوع الماضي، من إلقاء القبض على عصابة مكونة من أحد أعضاء الحرس الثوري يدعى سعيد ويبلغ من العمر 39 عاما، والذي يعمل بصفة تاجر ألبسة، وكان يقود المجموعة المكونة من 9 أشخاص جميعهم عراقيون وأعضاء في مليشيات “الحشد الشعبي” كانوا يقومون بمهمة تهريب المخدرات، إلى إيطاليا ومنها إلى أنحاء أخرى في أوروبا.

الضابط بفيلق القدس الإيراني غلام رضا باغباني

ويشرف على العصابة الضابط غلام رضا باغباني، القائد السابق لقوات فيلق القدس، التبعة للحرس الثوي، بمدينة زاهدان، مركز إقليم #بلوشستان الذي يعتبر ممرا لتهريب المخدرات من #أفغانستان التي تزرع فيها نبتة الخشخاش التي تنتج منها مادتا #الأفيون و #الكوكايين.

والضابط باغباني كان مرشحا في الانتخابات البرلمانية التي جرت في فبراير 2016 عن مدينة زاهدان، لكن سحب ترشيحه قبل أيام من الانتخابات لصالح مرشح من التيار الأصولي المتشدد.

وبدأت عمليات رصد متابعة هذه العصابة منذ عام 2014 حيث اكتشفت السلطات بأنهم كانوا يجلبون المخدرات من إيران إلى العراق ومن ثم إلى تركيا ومنها إلى إيطاليا عبر شاحنات عن طريق البحر، حيث تصل إلى ميناء تريست الإيطالي في نهاية المطاف ومن هناك توزع إلى مختلف الدول الأوروبية.

وبحسب صحيفة “كيهان” اللندنية، فقد أكدت النيابة العامة في روما أن جميع المعتقلين التسعة أعضاء في ميليشيات #الحشد_الشعبي_العراقية، وعلى صلة بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني بقيادة الجنرال قاسم سليماني”.

ولا تقتصر عمليات تهريب المخدرات الإيرانية على أوروبا فحسب، بل كشفت تقارير سابقة كيف تقوم عصابات لبنانية مقربة من ميليشيات “حزب الله” في تهريب المخدرات لصالح الحرس الثوري الإيراني إلى بعض بلدان أميركا اللاتينية مثل الأرجنتين والبرازيل.
تفكيك شبكات في ألمانيا

في يناير/كانون الثاني، أعلن الادعاء العام الألماني أن الشرطة الجنائية ضبطت شاحنتين ايرانيتين محملتين بالمخدرات من نوع الهيروين، قادمتين من تركيا وكانتا في طريقهما لتوزيع هذه الشحنات إلى بلدان أوروبية مختلفة.

واحتجزت الشرطة السائقين الإيرانيين وهما في سن 37 عاما و41 عاما وعثرت الكلاب البوليسية على حمولة الهيروين بكمية 150 كيلوغراما وتقدر بملايين اليوروهات.

يذكر أن الشرطة الألمانية ضبطت في 9 أكتوبر 2014 شاحنة إيرانية محملة بـ 330 كيلوغرام من مخدر الهيروين خبأها المهربون بعلب الخيار المخلل والثوم، في منطقة في “فيس بادن”.

وقدرت الشرطة حينها قيمة هذه الكمية من المخدرات حسب الأسعار المتداولة في سوق التهريب بـ 50 مليون يورو، واعتقلت على إثرها السلطات أخوين إيرانيين بعمر 30 و35 عاما، قالت الشرطة إنهما على علاقة بشبكة مخدرات معروفة تقوم منذ سنوات بتهريب كميات كبيرة من المخدرات إلى غرب أوروبا.
تفكيك شبكات في أميركا

وفي أكتوبر الماضي، كشفت وسائل إعلام أميركية عن اعتقال عنصرين من ميليشيات “حزب الله” اللبناني في أميركا وفرنسا، وملاحقة زميل ثالث لهم، بجرائم غسيل أموال والاتجار بالمخدرات في الولايات المتحدة، تحت إشراف الحرس الثوري الإيراني.

ووفقا لصحيفة “ميامي هيرالد”، فإن هؤلاء العناصر من حزب الله تورطوا مع ثلاث شركات كبرى في كولومبيا، في غسيل أموال، والاتجار بالمخدرات عن طريق بنوك في ميامي جنوب فلوريدا.
ثروة حزب الله من المخدرات

كان عضو بارز في لجنة المال بمجلس النواب الأميركي قد كشف أن 30 %من مداخيل “حزب الله” في لبنان هي عائدات تهريب وتصنيع وبيع المخدرات التي يتم تزويده بها غالبا عن طريق الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب النائب الأميركي تقوم مجموعات منظمة حكومياً من أجهزة أمنية إيرانية، وفق النائب الأميركي، بتأمين نقلها إلى لبنان جواً أو بحراً أو براً وتسليمها إلى شعبة أمنية خاصة من مسؤولين في الحزب، ليتم تهريبها إلى أوروبا وإفريقيا والولايات المتحدة عبر أميركا اللاتينية والمكسيك.

 

 

 

مصادر العربية.نت – صالح حميد

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً