الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قائد الجيش السوداني يرفض أي صلح مع قوات الدعم السريع

تعهد قائد الجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمواصلة الحرب الدائرة منذ تسعة أشهر مع قوات الدعم السريع شبه العسكرية، رافضا أحدث جهود لإحلال السلام.

ووافق الفريق أول محمد حمدان دقلو، قائد قوات الدعم السريع، في وقت سابق هذا الأسبوع على وقف لإطلاق النار اقترحته جماعات مدنية، واشترط موافقة الجيش عليه. لكن مراقبين شككوا في جدية العرض في ضوء حنث الدعم السريع بتعهدات سابقة.

وتتهم الولايات المتحدة الجيش والدعم السريع بارتكاب جرائم حرب وتقول إن قوات الدعم السريع مسؤولة أيضا عن جرائم ضد الإنسانية وجرائم تطهير عرقي.

وقال البرهان أمام الجنود المحتشدين في بورتسودان في مقطع فيديو نشره مكتبه “كل السودان وكل العالم شاف الجرايم القبيحة والبشعة اللي ارتكبوها المتمردين وأعوانهم في ولاية غرب دارفور.. وكل العالم شهد بأن هذه القوات المتمردة ارتكبت جرايم حرب وجرايم ضد الإنسانية في ولاية غرب دارفور وفي كل بقاع السودان. لذلك نحن ما عندنا صلح معاهم.. ما عندنا اتفاق معاهم”.

وكان يشير إلى التطهير العرقي في مدينة الجنينة وحولها، والجنينة هي عاصمة ولاية غرب دارفور.

ويشغل البرهان أيضا منصب رئيس مجلس السيادة الانتقالي.

واندلعت الحرب يوم 15 أبريل نيسان، وتسببت في دمار قطاعات شاسعة من السودان، ونزوح أكثر من 7.5 مليون شخص.

وفي ظل امتلاك قوات الدعم السريع اليد العليا في القتال على ما يبدو، أقنعت الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيجاد) الشهر الماضي البرهان ودقلو الشهير باسم حميدتي بالموافقة على اجتماع مباشر بينهما.

لكن البرهان استبعد ذلك اليوم الجمعة ووصف حميدتي بأنه “أراجوز” و”خاين” و”جبان”. ورفض البرهان اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعه حميدتي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا هذا الأسبوع.

وانتقد البرهان زعماء دول أفريقية، منها جنوب أفريقيا وإثيوبيا وكينيا، كانوا قد استقبلوا حميدتي بوصفه رجل دولة خلال زيارات هذا الأسبوع، وانتقد أيضا السياسيين السودانيين الذين اجتمعوا معه في إثيوبيا.

وقال البرهان عن حميدتي “بيهين في الشعب السوداني وبيقتل في الشعب السوداني وينبس في الشعب السوداني وفي ناس بتصفق ليه وفي ناس بيضحكوا معاه”.

* مقاومة شعبية

تواجه قوات الدعم السريع مقاومة شعبية متزايدة في شمال السودان بعد أن داهمت الشهر الماضي ولاية الجزيرة ونهبت قرى زراعية.

وقال البرهان إنه سيسلّح الشعب السوداني الذي يريد قتال قوات الدعم السريع وحثهم على الانضمام إلى الجيش. وذكر أن السودان يواجه تهديد الوقوع تحت “العبودية والاستعمار” في إشارة على ما يبدو إلى الإمارات التي يتهمها الجيش بمساعدة قوات الدعم السريع.

وشارك حميدتي صورا يظهر فيها وهو ينزل من طائرة مملوكة لخطوط جوية إماراتية تظهر سجلات الرحلات الجوية أنها سافرت إلى الأماكن التي زارها خلال رحلته الإقليمية.

    المصدر :
  • رويترز