استمع لاذاعتنا

قاعدة حميميم العسكرية الروسية: هيئة تحرير الشام تحضر لهجوم في إحدى مناطق سوريا

حذّرت الصفحة الرسمية لقاعدة “حميميم” العسكرية الروسية، اليوم الأحد، من هجوم مرتقب لـ “هيئة تحرير الشام” على إحدى المناطق السورية، دون أن تحددها.

وقالت صفحة القاعدة الروسية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن “تنظيم جبهة النصرة يتحضر لشن هجوم جديد في إحدى المناطق السورية”.

وأشارت الصفحة في منشورها إلى أن “التنظيم تلقى الدعم والأوامر بالتحرك لإجهاض المساعي الروسية، في تنفيذ اتفاقات خفض التوتر”.

وحمّلت القاعدة الروسية “الدولة الممولة لجبهة النصرة، مسؤولية ارتفاع وتيرة العنف، في حال نفذ التنظيم المتطرف هجومه المتوقع” حسب قولها.

يُشار إلى أن “هيئة تحرير الشام” يقتصر وجودها على محافظة إدلب شمال سوريا، وبدرجة أقل في بعض المناطق جنوب سوريا، في أرياف دمشق ودرعا والقنيطرة.

ويرى مراقبون، أن القوات الروسية تستخدم ذرائع الإرهاب والهجمات الإرهابية، لتوسيع نطاق عملياتها العسكرية في سوريا، دعماً لقوات النظام، حيث تعمل روسيا على مساعدة قوات النظام في التوسع والسيطرة على مساحات جديدة، قُبيل انطلاق أية مفاوضات جدية للوصول إلى حل سياسي للأزمة في سوريا.