قافلة المهاجرين الأميركية تدخل “طريق الموت”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دخل آلاف المهاجرين من أميركا الوسطى، يسعون لدخول الولايات المتحدة، إلى منطقة خطرة في المكسيك، تنشط فيها عصابات خطف منذ سنوات، بالقرب ما يطلق عليه “طريق الموت”.

وتدفق 4 آلاف مهاجر إلى مدينة قرطبة في ولاية فيراكروز على ساحل خليج المكسيك، ولا تزال أمامهم مئات الأميال للوصول إلى الولايات المتحدة، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من المسير، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الاثنين.

وكانت قافلة المهاجرين، وهي واحدة من بين 3 قوافل، في طريقها نحو ما يعرف باسم “طريق الموت”، واستقرت في بلدة قرطبة من أجل الراحة، وهي بوابة للجزء الأوسط من المكسيك، مما يجعل الرحلة أطول.

واضطر المهاجرون إلى عبور حقول السكر في الولاية وبساتين الفاكهة، حيث اختفى المئات من المهاجرين على مدار سنوات، ويعتقد أنه تم خطفهم في محاولة للحصول على أموال مقابل إطلاق سراحهم.

وقالت السلطات في سبتمبر الماضي، إنها اكتشفت رفات ما لا يقل عن 174 شخصا دفنوا في قبور سرية في المنطقة، مما يثير تساؤلات حول ما إذا كانت الجثث تابعة لمهاجرين اعتبروا في عداد المفقودين.

ويقول المهاجرون في القوافل المتجهة إلى الولايات المتحدة، إنهم يفرون من الفقر المتفشي وعنف العصابات وعدم الاستقرار السياسي في بلدان أميركا الوسطى، مثل هندوراس وغواتيمالا والسلفادور ونيكاراغوا.

وامتدت ثلاث قوافل تضم مهاجرين على مسافة 500 كيلومتر من الطرق السريعة في عدد من الولايات المكسيكية، خصوصا تشياباس وأواكساكا وفيراكروز.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل أيام، بنشر قوات أميركية إضافية على الحدود مع المكسيك، في محاولة لوقف قوافل المهاجرين التي تريد الدخول إلى الأراضي التركية.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً