السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قبيل عيد الفطر.. أسواق الضفة الغربية خالية من المتسوقين

الأناضول
A A A
طباعة المقال

بدت أسواق مدن رئيسية في الضفة الغربية في الأيام الأخيرة من شهر رمضان وقبيل عيد الفطر شبه فارغة من المتسوقين، وسط دعوات لجعل العيد مقتصرا على الطقوس الدينية.

بينما يترقب الفلسطينيون عيد الفطر هذا العام على وقع حرب إسرائيلية متواصلة على قطاع غزة منذ نحو 6 أشهر، لم يوقفها قرار مجلس الأمن الدولي وأوامر محكمة العدل الدولية، ولا قدسية شهر رمضان عند المسلمين.

وانعكس الواقع المأساوي لسكان القطاع على أشقائهم في الضفة الغربية، الذين يرون أن بهجة العيد قتلت مع أول قطرة دم في غزة.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

ونشر فلسطينيون في الضفة الغربية دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لجعل عيد الفطر هذا العام مقتصرا على الصلوات وزيارة الأرحام، واقتصار الضيافة على التمر والقهوة.

ويحل عيد الفطر في أغلب الدول العربية والإسلامية يوم الأربعاء القادم، وسط توقعات بتقليص مظاهر الفرحة جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وبالتوازي مع حربه على غزة، يصعد الجيش الإسرائيلي من عملياته في مدن وبلدات الضفة الغربية، من خلال الدهم والاعتقالات، ما أدى إلى مواجهات مع فلسطينيين أسفرت عن مئات القتلى والجرحى والمعتقلين الفلسطينيين.

    المصدر :
  • وكالات