قتلى وجرحى بحادثة طعن في باريس.. وتنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قُتل شخص وأصيب 5 آخرون مساء السبت وسط باريس، على يد رجل مسلّح بسكين قامت الشرطة بقتله، بحسب ما قالت مصادر أمنية.

وحصل الاعتداء في الدائرة الثانية قرب دار الأوبرا وسط العاصمة الفرنسية في حي يضم مطاعم ومسارح ويعج مساء السبت بالناس.

وقالت الشرطة إنّ منفذ العملية اعتدى بسكّين على خمسة أشخاص، ما أدى إلى مقتل أحدهم.

وأصيب الأربعة الآخرون بجروح ونُقلوا إلى المستشفى، بحسب المصدر نفسه.

وأشاد وزير الداخلية جيرار كولومب على تويتر باستجابة الشرطة التي “سيطرت” على المعتدي.

وتم استدعاء شعبة الجرائم وفق ما قال مصدر قضائي، فيما لا تزال دوافع المعتدي مجهولة.

وفي وقت لاحق أعلنت وسائل إعلام فرنسية عن إعلان تنظيم الدولة الإسلامية تبنيه للهجوم.

وقالت وكالة أعماق المقربة من تنظيم الدولة الإسلامية إن”منفذ عملية الطعن بمدينة باريس هو جندي في الدولة الإسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف”.

يأتي هذا الاعتداء في وقت تعيش فرنسا وسط تهديد إرهابي مستمر.

وآخر اعتداء دموي حصل في 23 آذار/مارس في منطقة كاركسون (جنوب)، رَفعَ إلى 245 عدد الضحايا الذين قُتلوا في اعتداءات ارتكبت على الأراضي الفرنسية منذ العام 2015.

المصدر راديو صوت بيروت إنترناشونال العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً