الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قرار للحكومة النرويجية يثير غضب الإسرائيليين!

أثار قرار الحكومة النرويجية وسم منتجات المستوطنات اليهودية، غضب الجانب الإسرائيلي، الذي حذر من تداعيات الخطوة على علاقات البلدين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية ليئور حياة ان الوزارة “تدين قرار الحكومة النرويجية”، مضيفا ان الحديث يدور “عن قرار لن يسهم في تعزيز العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية، وسيؤثر سلبا على العلاقات الثنائية بين إسرائيل والنرويج وأهمية النرويج في تعزيز العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية”.

وأعلنت الحكومة النرويجية الجمعة، انها قررت وسم المنتجات الغذائية التي تخرج من المستوطنات وعدم عرضها على أنها منتجات مصنوعة في إسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية النرويجية في بيان إن المنتجات المعنية هي بالأساس نبيذ وزيت زيتون وفاكهة وخضروات وبطاطس يتم إنتاجها في المستوطنات، على ما نقل موقع “واللا” العبري.

واكد البيان موقف النرويج الذي يعتبر ان “اسرائيل تقتصر فقط على الأراضي التي كانت تحت السيطرة الاسرائيلية قبل الرابع من يونيو (حزيران) 1967″، وان “المستوطنات تتعارض مع القانون الدولي”.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن الدولة العبرية بصدد صياغة سلسلة من الإجراءات ردا على القرار النرويجي بشأن التدخل في القضية الإسرائيلية الفلسطينية الذي كان فريدا من نوعه منذ اتفاقيات أوسلو.

وتترأس النرويج منتدى الدول المانحة لفلسطين والذي يجتمع عدة مرات في السنة.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن إحدى خطوات الرد الإسرائيلي قد تكون إنهاء التعاون مع المنتدى.

يشار إلى أن قرار الحكومة النرويجية يأتي تبنيا لحكم صادر عن محكمة العدل الأوروبية اعتبارا من عام 2019، ينص على أن المنتجات الغذائية التي منشؤها “في المناطق التي تحتلها إسرائيل” يجب تمييزها بشكل منفصل عبر ملصقات خاصة.