الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قصف روسي يستهدف ميناء أوليفيا الأوكراني على البحر الأسود

قالت وزارة البنية التحتية الأوكرانية، اليوم الإثنين، إن منطقة داخل ميناء أوليفيا المطل على البحر الأسود، تخضع لامتياز لشركة كيوتيرمنلز القطرية لتشغيل الموانئ البحرية، تعرضت “لضربة” عسكرية.

وقالت مسؤولة أوكرانية كبيرة اليوم الاثنين إن روسيا تحاول تضليل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزعماء غربيين آخرين من خلال المطالبة بأن يكون أي ممر إنساني للخروج الآمن من أوكرانيا عبر روسيا أو روسيا البيضاء.

وأكدت نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشوك أن أوكرانيا تدعو روسيا للموافقة على وقف إطلاق النار اعتبارا من صباح اليوم للسماح بإجلاء الأوكرانيين باتجاه مدينة لفيف في غرب أوكرانيا.

وأضافت في إفادة أذاعها التلفزيون أن أوكرانيا تلقت الاقتراح الروسي في وقت مبكر من صباح اليوم بعد أن أجرى ماكرون محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واتهمت أوكرانيا القوات الروسية بقصف مناطق مخصصة للممرات الإنسانية وذلك لمنع السكان من الفرار من مدن تتعرض للهجوم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن “ممرات” جديدة ستفتح من العاصمة الأوكرانية كييف ومدينتي خاركيف وسومي الشرقيتين إضافة لمدينة ماريوبول الساحلية. وألقت موسكو بالمسؤولية على أوكرانيا في الإخفاق حتى الآن في تأمين ممرات إنسانية ونفت استهداف مدنيين.

ويستعد الجانبان لجولة ثالثة من المحادثات في موقع لم يكشف عنه اليوم الاثنين. وقللت أوكرانيا من توقعاتها للتوصل لأي انفراجة في تلك المحادثات.

وتقول السلطات الأوكرانية إن نحو 200 ألف شخص لا يزالون محاصرين داخل ماريوبول وأغلبهم ينامون تحت الأرض لتجنب القصف الروسي المستمر منذ ستة أيام والذي تسبب أيضا في قطع إمدادات الغذاء والمياه والكهرباء والتدفئة.