برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قمع "وحشي" للاحتجاجات.. بريطانيا تفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين

أعلنت بريطانيا اليوم الاثنين حزمة جديدة من العقوبات على مسؤولين إيرانيين ونددت بالعنف الذي تمارسه سلطات البلاد ضد شعبها بما في ذلك إعدام المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في بيان “من صدرت عقوبات بحقهم اليوم، من الشخصيات القضائية التي تستغل عقوبة الإعدام لأغراض سياسية إلى أفراد عصابات يعتدون بالضرب على المحتجين في الشوارع، هم في صميم القمع الوحشي الذي يمارسه النظام ضد الشعب الإيراني”.

وكانت بريطانيا، قد فرضت الأسبوع الماضي عقوبات على المدعي العام الإيراني محمد منتظري، على خلفية إعدام نائب وزير الدفاع السابق علي رضا أكبري بتهمة التجسس.

وذكرت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان، أن النظام الإيراني أعدم أكبري في الساعات الأولى من صباح السبت.

وأضافت أن تنفيذ حكم الإعدام في حق أكبري “عمل ذو دوافع سياسية ويؤكد استهتار النظام الإيراني بحياة الإنسان”.

وأشارت إلى أن منتظري أحد أقوى الشخصيات في القضاء الإيراني، ومسؤول عن إجراءات المحاكمة وتنفيذ عقوبة الإعدام.

وأضافت وزارة الخارجية أن المملكة المتحدة قررت على الفور فرض عقوبات على منتظري عقب إعدام أكبري.

وأوضحت أن العقوبات تشمل تجميد الأصول المالية لمنتظري، ومنعه من الدخول إلى أراضي المملكة المتحدة.

وصباح السبت، أعلن القضاء الإيراني تنفيذ حكم الإعدام في حق أكبري، بتهمة “التجسس لمصلحة المخابرات البريطانية”.

وحسب وكالة أنباء “ميزان” التابعة للقضاء الإيراني، فقد أُعدم أكبري الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، بتهمتي “الفساد في الأرض”، و”تنفيذ أعمال تضر بالأمن الداخلي والخارجي للبلاد”.

    المصدر :
  • رويترز