الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قواعد جديدة للمحطات الأميركية بشأن المحتوى الأجنبي

كشفت السلطات الأميركية، عن قواعد جديدة فيما يتعلق ببث أي مواد يتم دفع مقابل إذاعتها من قبل أي حكومة أجنبية، وذلك من أجل الشفافية، في ظل التطورات الأخيرة خاصة المتعلقة بالحرب الروسية على أوكرانيا.

وقالت هيئة الاتصالات الفيدرالية الأميركية (أف سي سي)، الثلاثاء، إن المتطلبات الجديدة تلزم المسؤولين في المحطات الإذاعية أو التلفزيونية، بالكشف عن موعد تأجير الحكومات الأجنبية أو ممثليها لبعض الوقت على موجات الأثير الخاصة بهم.

واعتمدت الهيئة بالإجماع القواعد الجديدة في أبريل 2021، لكنها قالت إن “القواعد الجديدة أصبحت سارية على الفور فيما يخص اتفاقيات التأجير الجديدة.. وتحتاج إلى تنفيذها في غضون ستة أشهر للاتفاقيات الحالية”.

تتطلب القواعد الجديدة، الإفصاح خلال وقت البث، إذا دفعت جهة حكومية أجنبية لمحطة إذاعية أو تلفزيونية، بشكل مباشر أو غير مباشر، لبث مادة، حيث لم تحدد القواعد السابقة متى وكيف ينبغي الكشف علنا عن رعاية الحكومات الأجنبية.

واكتسبت هذه القضية زخما جديدا في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وكانت رئيسة هيئة الاتصالات الفيدرالية جيسيكا روزنوورسيل، قالت في أبريل العام الماضي: “نحن نعلم أن الكيانات الأجنبية تشتري الوقت في محطات البث في الأسواق في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك البرامج التي ترعاها الحكومة الصينية والبرامج التي ترعاها الحكومة الروسية هنا في عاصمة بلادنا”، مشيرة إلى أن هذا الأمر تضاعف في السنوات الأخيرة.

والثلاثاء قالت روزنوورسيل: “في ضوء الأحداث الأخيرة ، اكتسب هذا الأمر، الذي يتعلق بالكامل بالشفافية، أهمية جديدة. من الضروري أن يعرف الجمهور متى يتم الدفع لمحطة إذاعية مقابل محتوى قادم من حكومة أجنبية”.

وأفادت شبكة “سي أن أن” بأن وسيلة الإعلام الروسية “آر تي أميركا” أبلغت موظفيها الشهر الجاري بأنها ستوقف الإنتاج وتسرح معظم الموظفين.