قيادي بالحرس الثوري: تعاملنا مع القاعدة ودربنا عناصرهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف القيادي في الحرس الثوري الإيراني اللواء سعيد قاسمي، عن تعاون الحرس الثوري قبل سنوات طويلة مع القاعدة، وتدريب عناصرها.

وقال في مقابلة إذاعية الاثنين رداً على سؤال حول دور الحرس الثوري الإيراني في البوسنة خلال اندلاع الحرب عام 1992: “اليوم نستطيع أن نقول ما كان دورنا لأن الجميع يعلم. نحن كنا قوات هلال الأحمر وقد ذهبنا إلى البوسنة من أجل تدريب المقاتلين”.

فبادره المذيع سائلاً: هل تعني الهلال الأحمر كان غطاء لعملكم العسكري؟

فأجاب قاسمي: الكل يعلم ذلك، لأن الأميركيين كتبوا كل شيء ونشروا الوثائق. هذه السيدة التي كانت مراسلة في بلدنا خلال (أحداث انتخابات 2009)، السيدة كريستين (أمان بور) التي يحب جميع رجال ومسؤولو الحكومة الإيرانية عندنا من أحمدي نجاد إلى روحاني التحدث إليها كأنها قريبتهم، كانت مسؤولة عن تسريب المعلومات هناك، كانت تتجسس لصالح السي إن إن و البي بي سي ونشرت الكثير من الأمور.

وتابع قائلاً إن “القاعدة حضرت حينها إلى البوسنة، وقد تعاملنا معاً لفترة، وكان عناصر القاعدة يستعملون رموزنا، من أشرطة تعصب بها الجباه إلى أعلام كتائبنا العسكرية ك”حمزة سيد الشهداء”، وغيرها.

إلى ذلك، شبه ما حدث في البوسنة بما “حدث في السنوات الأخيرة في سوريا”، قائلاً: “من كان يحب الإمام (الخميني) جاء إلى هناك من تركيا وألمانيا وفرنسا وتونس وغيرها”.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً