استمع لاذاعتنا

قُبيل زيارة الكاظمي..واشنطن تطالب بغداد بلجم مليشيا إيران

بالتزامن مع وصول رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إلى أمريكا ضمن زيارة هي الأولى من نوعها منذ تسلمه السلطة، طالبت واشنطن، اليوم الأربعاء، بغداد بلجم المليشيات المسيطرة على الحكومة، في إشارة إلى المجموعات المسلحة الموالية لإيران.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ونظيره العراقي فؤاد حسين.

وقال بومبيو، إن المليشيات المسلحة في العراق تسببت في الكثير من المصاعب لنهوض البلاد واستقرارها وتقويض السيادة وترويع الشعب.

وشدد بومبيو، خلال المؤتمر، على أهمية حكم القانون وإجراء الانتخابات المبكرة، مؤكدا أن واشنطن تسعى إلى استقرار بغداد.

وأكد بومبيو، أن بلاده ستعلن عن خطواتها القادمة بشأن إيران قريبًا.

من جانبه، قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، إنه ناقش مع نظيره الأمريكي الوضع السياسي والإقليمي، مؤكدا أن واشنطن وبغداد في خندق واحد لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد حسين، انطلاق الجولة الجولة الثانية من الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الأربعاء، وتابع قائلًا: “نتطلع إلى علاقات جيدة مع جيراننا على ألا يتدخل أحد في شؤوننا”.

ووصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى العاصمة الأمريكية، فجر الأربعاء، ضمن زيارة هي الأولى من نوعها منذ تسلمه السلطة مايو/أيار الماضي، يبحث خلالها جملة من الملفات أبرزها مكافحة الإرهاب، واستئناف الحوار الاستراتيجي.

وبدأت الجولة الأولى من المحادثات الاستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة يونيو/ حزيران الماضي، وناقشت الفرص الممكنة التي تقدمها واشنطن في مجال الأمن والاقتصاد والتنمية .

وقبيل زيارة الكاظمي، وصل وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين واشنطن، الإثنين الماضي، على رأس وفد وزاري لمناقشة الاتفاقية الاستراتيجية، تمهيدًا للحوار العراقي الذي سيقوده رئيس الوزراء مع الجانب الأمريكي.

    المصدر :
  • الحرة