الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كبير مستشاري خامنئي يدعو لإعادة فتح سفارتي إيران والسعودية

قال علي أكبر ولايتي كبير مستشاري الزعيم الإيراني الأعلى علي خامنئي، الأربعاء، إنه يجب على إيران والسعودية إعادة فتح سفارتيهما لتسهيل التقارب بين البلدين، وذلك وفقا لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية.

وقال علي أكبر ولايتي “نحن جيران للسعودية ويجب أن نتعايش. يجب معاودة فتح سفارتي البلدين من أجل حل مشاكلنا بطريقة أفضل”.

وفي عام 2016، انقطعت العلاقات بين الدولتين في ظل دعم كل منهما قوى متصارعة في حروب بالوكالة في الشرق الأوسط، من اليمن إلى سوريا مرورا ببؤر أخرى.

وفي مايو/أيار الماضي، قال وزير الخارجية السعودي إن محادثات بلاده مع إيران، التي تُجرى بوساطة عراقية “شهدت بعض التقدم لكنه غير كاف”.

وبطلب من ولي العهد السعودي ،محمد بن سلمان تتوسط بغداد بين الرياض وطهران أملا في إصلاح العلاقات بينهما.

في يوليو/تموز الماضي، قال وزير الخارجية العراقي إن بن سلمان طلب استضافة لقاء بين وزيري الخارجية السعودي والإيراني في بغداد.

واستضاف العراق منذ أبريل/نيسان 2021 خمس جولات من المحادثات بين السعودية وإيران.

وجرت اللقاءات السابقة بشكل فردي وبمستوى منخفض من التمثيل الدبلوماسي والسياسي، وبمشاركة مسؤولي الأمن والاستخبارات من الدولتين.

وكشفت الخارجية العراقية في يوليو/تموز عن نية لعقد اجتماعات مستقبلية بين إيران والسعودية بتمثيل رفيع المستوى بمشاركة وزيري خارجيتيهما، لكن دون تحديد مواعيد.

وأضافت الخارجية العراقية أن هذا اللقاء سيكون علنيا “على عكس لقاءات سابقة كانت سرية”.

وكان ولي العهد السعودي وصف، في لقاء تلفزيوني في أبريل/نيسان من العام الماضي، إيران بأنها “دولة جارة”، وقال إن بلاده “تطمح في أن تكون لديها علاقات مميزة معها”.

وكانت العلاقات بين البلدين بدأت تعود بشكل تدريجي بعد القطيعة في عام 2016، وأعلنت إيران في يناير/كانون الثاني الماضي، عن عودة ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين إلى السعودية لمباشرة مهام أعمالهم من مقر منظمة التعاون الإسلامي في جدة، بعد ست سنوات من الانقطاع.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات