الأثنين 16 محرم 1446 ﻫ - 22 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كتائب القسام تستهدف بلدات في غلاف غزة بضربات صاروخية متتالية

وسط قتال مستمر منذ أيام ومع ارتفاع عدد الشهداء في قطاع غزة، أعلنت كتائب القسام أنها وجهت ضربات صاروخية متتالية على مدينة سديروت ومجمع “مفتاحيم” وتحشدات للقوات الإسرائيلية في أشكول وكفار عزة” بالصواريخ وقذائف الهاون.

وأفاد مراسل العربية الثلاثاء، بأن صواريخ القسام أحدثت إصابة مباشرة لمبنى في سديروت بغلاف غزة.

في موازاة ذلك كثفت إسرائيل من قصفها على القطاع، ما أدى ارتفاع عدد القتلى جراء القصف منذ 7 أكتوبر/تشرين الثاني إلى نحو 3 آلاف قتيل و12500 مصاب، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

إلى ذلك أعلنت كتائب القسام أن غارة جوية إسرائيلية على مخيم البريج للاجئين وسط قطاع غزة، أسفرت عن مقتل القيادي في الحركة أيمن نوفل.

وقال السكان إن وابل الغارات الجوية الإسرائيلية دمر مبنى كاملا وتسبب في سقوط عشرات الضحايا.

من جانبها، أعلنت لجنة حماية الصحافيين، وهي منظمة مراقبة مقرها نيويورك، أنها أكدت مقتل 13 صحافيا فلسطينيا على الأقل في غزة وثلاثة صحفيين في إسرائيل، منذ اندلعت الحرب.

وقتل عدة صحافيين فلسطينيين في غارات جوية شنتها إسرائيل على غزة الثلاثاء، وفق المنظمة التي لا تزال تعمل على التحقيق في أحدث الوفيات.

وفي ظل القصف الإسرائيلي ودعوات الجيش لإخلاء شمال غزة، نزح أكثر من مليون شخص خلال أسبوع في القطاع المحاصر الذي تبلغ مساحته 362 كيلومترا مربعا ويقطنه 2,4 مليون شخص، بحسب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا).

وتجمّع مئات من الفلسطينيين الذين يحملون جوازات سفر أجنبية الاثنين جنوب قطاع غزة آملين بفتح معبر رفح الحدودي مع مصر، المنفذ الوحيد الى الخارج غير الخاضع لسيطرة إسرائيل في قطاع غزة.