الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"كمين المبنى".. مقتل 3 رقباء وإصابة 14 جندياً إسرائيلياً في خانيونس

تلقى جيش الاحتلال الإسرائيلي ضربة جديدة بعد استهداف فصائل المقاومة في غزة مبنى في خانيونس كانت تتحصن داخله قوة إسرائيلية تكبدت خسائر فادحة وفقاً لما كشفته القناة 13 الإسرائيلية.

وأوضحت القناة الإسرائيلية أن القتلى هم الرقيب دوليف مالكا (19 عاماً)، والرقيب أبيك تيري (19 عاماً)، والرقيب يانون يتسحاق (20 عاماً)، إضافة لإصابة 14 آخرين حالة 5 منهم خطيرة، في انفجار مبنى محاصر ظهر الجمعة بخان يونس.

وأشارت القناة إلى أن القتلى ضمن الكتيبة 450 التابعة إلى لواء البصالح، والذي حل في القطاع في الأيام الأخيرة مكان لواء المظليين الذي غادر غزة.

وكشفت تحقيقات أولية أن إحدى القوات دخلت المبنى سيرا على الأقدام، فيما قامت قوة أخرى بتأمينه، وفي مرحلة ما، تم تفجير المبنى بسلسلة من العبوات التي تم تفعيلها واحدة تلو الأخرى، ما أدى لانهيار أجزاء منه.

التحقيقات أوضحت أن الحادث وقع في منطقة يعتبرها الجيش الإسرائيلي آمنة، ما جعل الجيش يبحث فيما إذا كانت الفصائل الفلسطينية وضعت هذه المتفجرات حديثا، أو تم تفجيرها عن بعد.

كما شهد هذا الأسبوع تفجير مبنى محاصر في مدينة غزة ما تسبب في مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة سبعة آخرين، وهو الأمر الذي جعل الجيش الإسرائيلي يتخوف بشدة من اتساع هذه العمليات ويعمل على عدم تكرارها.

الحادث وقع في مدينة غزة خلال غارة شنها مقاتلو لواء جفعاتي على حي الزيتون، ونتيجة انفجار عبوة ناسفة في المبنى الذي كانت تتواجد فيه القوات الإسرائيلية، قتل الرائد يفتاح شاحار قائد سرية في كتيبة صبار، والنقيب إيتاي سيف قائد فصيلة في نفس الكتيبة.