استمع لاذاعتنا

كورونا حول العالم..31.2 مليون إصابة وأكثر من 965 ألف وفاة

يواصل فيروس كورونا المستجد “كوفيد19” تسجيل أرقامه المرتفعة ، متجاوزا كل التوقعات ، حيث تم تسجيل أكثر من 31.2 مليون إصابة حول العالم حسب المادر الرسمية ، حتى الإثنين .

تفصيلا، بلغ عدد الإصابات بالفيروس 31 مليونا و240 ألفا و113 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 965 ألفا و66 حالة وفاة، وسط تزايد وتيرة القيود التي تفرضها الدول.

وذكرت أحدث الإحصائيات أن عدد حالات الشفاء بلغ 22 مليونا و835 ألفا و459 حالة شفاء عالمية.

تراجع في المكسيك

قالت وزارة الصحة المكسيكية، إنها سجلت 3542 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، و235 وفاة نزولا من 5167 إصابة و455 وفاة في الإحصاء اليومي السابق المعلن.

وأوضحت الوزارة أن العدد الإجمالي بالبلاد وصل إلى 697663 إصابة و73493 وفاة.

وقال هوجو لوبيز-جاتل نائب وزير الصحة إن العدد الفعلي للإصابات في البلاد أعلى بكثير من العدد المعلن.

12 إصابة جديدة في الصين

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة بالصين تسجيل 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم 20 سبتمبر/أيلول وذلك مقابل عشر حالات في اليوم السابق.

وذكرت اللجنة في بيان أن كل الحالات الجديدة وافدة من الخارج مضيفة أنها رصدت أيضا 25 إصابة جديدة خالية من الأعراض ارتفاعا من 21 حالة في اليوم السابق.

ولا تسجل الصين حالات العدوى الخالية من الأعراض إصابات مؤكدة بالفيروس، ويبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة بكورونا في الصين حاليا 85291، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتا عند 4634.

قيود مرتبطة بالتجمعات في كيبيك

أعلنت حكومة كيبيك عن قيود مرتبطة بالتجمعات وخصوصا في مونتريال بهدف منع موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا المستجد بعدما سجلت ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بكوفيد-19.

وقال وزير الصحة والخدمات الاجتماعية كريستيان دوبي خلال مؤتمر صحفي الأحد، إن عدد الأشخاص الذين يسمح لهم بالتجمع “في قاعات مستأجرة أو أماكن عبادة أو احتفالات أو زيجات” سيخفض من 250 إلى 50 اعتبارا من الإثنين.

وأضاف “دوبي” أن “العدوى تزايدت في ثلاث مناطق”، موضحا: “عدد الحالات يتزايد وقدرتنا على معالجة المرضى تتراجع”.

وتابع: “نطلب منكم خفض التواصل إلى الحد الأدنى وتجنب زيارة بعضهم البعض”، موضحا “لسنا في حجر صحي وإنما أطلب منكم تجنب الزيارات غير الضرورية بالحد الأقصى”.

ومنذ بضعة أسابيع، تواجه كندا ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد ما دفع بمقاطعتي أونتاريو وكيبيك، الأكثر تضررا بالوباء في البلاد، إلى تشديد الإجراءات.

أكثر من 16.3 ألف إصابة جديدة في البرازيل

قالت وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت 16389 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا و363 وفاة على مدار أربع وعشرين ساعة.

وذكرت الوزارة أن الأرقام لا تشمل ولايات توكانتينز وأمابا وهورايما موضحة أنها لا تعلن بياناتها أيام الأحد.

وأظهرت بيانات الوزارة أن العدد الإجمالي للإصابات في أكبر بلد بأمريكا الجنوبية تجاوز 4.5 مليون حالة منذ ظهور الوباء مما يضعها في المركز الثالث في انتشار المرض عالميا بعد الولايات المتحدة والهند.

وتحتل البرازيل الترتيب الثاني عالميا في عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة بنحو 137 ألف حالة وفاة.