استمع لاذاعتنا

كورونا في أفريقيا.. 2000 حالة وفاة وأكثر من 50 ألف إصابة

تعاني القارة الأفريقية من تدهور الأوضاع الصحية والغذائية وهو ما ينذر بكارثة حقيقية حال تفشي فيروس كورونا ، تجاوز عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في إفريقيا حاجز الخمسين ألف حالة، فيما ارتفعت الوفيات لأكثر من 2000، وفقًا لمراكز إفريقيا لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

يوجد في إفريقيا الآن 51,698 حالة Yصابة، لكن النقص الواسع في مواد الاختبار يعني أن العدد الفعلي غير معروف.

ويوجد في جنوب إفريقيا أكبر عدد من حالات الإصابة بالفيروسات مع أكثر من 7800 حالة، ولكن تم اختبارها بحزم مع إجراء أكثر من 10,000 اختبار يوميًا.

وأكدت جميع الدول الإفريقية البالغ عددها 54 دولة، عدا دولة ليسوتو الصغيرة، وجود حالات إصابة.

وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت سابق من يوم الخميس، أنها رفعت من مناشدتها لمكافحة جائحة فيروس كورونا في الدول الهشة والضعيفة من 2 مليار دولار إلى 6.7 مليار دولار.

وأكد مارك لوكوك، مدير الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، أنه من غير المتوقع أن تضرب ذروة الوباء أفقر دول العالم لمدة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر. لكنه قال إن هناك بالفعل أدلة على انخفاض الدخول واختفاء الوظائف وتراجع الإمدادات الغذائية وارتفاع الأسعار وافتقار الأطفال إلى اللقاحات والوجبات.

ومنذ النداء الأصلي في 25 مارس، قالت الأمم المتحدة إنه تم جمع مليار دولار لدعم الجهود المبذولة في 37 دولة هشة لمكافحة مرض كوفيد-19.

يشمل النداء المُحَدث الذي أطلق يوم الخميس 9 دول أخرى ضعيفة: بنين وجيبوتي وليبيريا وموزمبيق وباكستان والفلبين وسيراليون وتوغو وزيمبابوي.